يخوض فريق النصر اليوم السبت ثاني مبارياته ضمن المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، عندما يلتقي السد القطري في مواجهة قوية وصعبة على الفريقين اللذين استهلا البطولة بالتعادل في الجولة الأولى أمام الوحدات 0/0 وفولاذ خوزستان 1/1 على التوالي، وستقام المباراة على ملعب مرسول بارك بالرياض.

النصر يطمح لتحسين صورته التي ظهر بها أمام الوحدات، حيث لم يقدم الفريق المستوى المتوقع منه، ولم يتمكن من الوصول لمرمى منافسه، إلا أن الوضع في مباراة اليوم سيتغير كونها المباراة الأولى التي سيشرف عليها المدرب البرازيلي الجديد مانو مينيز، الذي سعى خلال اليومين الماضيين لتهيئة اللاعبين نفسيًا ومعنويًا ووضع خططه ونهجه التكتيكي الذي ينوي تطبيقه في المباريات ابتداءً من الليلة، لا سيما وأن الفريق يملك عناصر جيدة تحتاج إلى توظيف لتتمكن من إبراز إمكانياتها، ومن أبرز تلك العناصر عبدالرزاق حمدالله، أمرابط، عبدالفتاح عسيري وخالد الغنام، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة المدافع عبدالإله العمري للإصابة.

في المقابل يبحث السد عن تحقيق الانتصار وتعويض نتيجة التعادل في اللقاء الماضي، وهو يضم في صفوفه عددًا من الأسماء البارزة وفي مقدمتها أكرم عفيف، بغداد بونجاح، خوخي بوعلام، كازولا، نام تاي هي وعبدالكريم حسن. ويمتاز الفريق باللعب السلس وتدوير الكرة والاعتماد على العرضيات التي قد تشكل خطورة لطول قامة معظم لاعبيه. وفي مواجهة أخرى يلتقي الوحدات مع فولاذ خوزستان.