ناقش الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أمس مع مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي الخطط الأمنية بالمسجد الحرام وسبل تعزيز التعاون بين الجانبين وأبرز الاستعدادات والتجهيزات البشرية والآلية التي توفرها الرئاسة وفق جميع البروتوكولات الصحية والتدابير الوقائية بما يضمن تطبيق أعلى درجات الأمن ومعايير السلامة لضيوف الرحمن عند أداء النسك والعبادات بالمسجد الحرام.

وأثنى على الجهود الأمنية المبذولة في خدمة المعتمرين والمصلين خلال شهر رمضان المبارك ، مشيداً بجاهزية الجهات الأمنية المشاركة في خدمة قاصدي المسجد الحرام ومدى التعاون والتشارك في المنظومة الأمنية والخدمية بين الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والأمن العام وكافة الجهات الأمنية المشاركة في تيسير أعمال موسم رمضان .