أكمل التجمع الصحي بمكة المكرمة جاهزيته لموسم رمضان المبارك باكتمال الخطط التشغيلية لجميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لها لتقديم خدمات طبية متكاملة على أعلى مستوى وفق خطط تنظيمية بإشراف من الإدارة التنفيذية لتجمع مكة المكرمة الصحي التي أكدت جاهزية الخدمات الصحية المقدمة ومن ضمنها خدمة غسيل الكلى في مستشفيي النور التخصصي والملك فيصل ومتابعتها بشكل مستمر لضمان استمراريتهما في تقديم رعاية صحية متكاملة ترقى لتطلعات ضيوف وزور بيت الله الحرام وأهالي مكة المكرمة من المرضى والمراجعين.

من جهته أوضح مدير خدمات الكلى بالتجمع الصحي بمكة المكرمة الدكتور محمد المالكي "للمدينة" بأن مركز الكلى بمستشفى النور التخصصي وأحد من أكبر المراكز التابعة لوزارة الصحة ويضم عدد 105 جاهز تقوم بالغسيل الدموي وتقدم كافة اشكال خدمات الغسيل للمريض ويوجد لدى القسم الغسيل البروتيني قرابة ٣٤ مريض ويتم تدريب المريض على القيام بجلسة الغسيل بالمنزل بالتوقيت المناسب له ولا يعود للمستشفى إلا في حال الضرورة أو موعد مراجعة الطبيب.

وأشار الدكتور المالكي بأن مركز غسيل الكلى بمستشفى الملك فيصل يقدم أيضاً خدمة الغسيل الكلوي للمرضى حيث يحتوي على 30 كرسي غسيل لخدمة 126 مريض يتلقون الخدمة على 4 ورديات خلال 24 ساعة تبدأ من الساعة 7 صباحاً وينتهي عند الساعة 12 ليلاً ومن الساعة 12 وحتى الساعة 7 صباحاً تم تخصيصه لدخول الحالات الطارئة فقط.

وأشار الدكتور المالكي بأن مرضى الغسيل الكلوي غالباً يعانون من أمراض أخرى مثل السكري والضغط وأمراض القلب والكبد لذلك يتم تقديم الخدمة لهم مع الحرص على تناولهم لأدويتهم في أوقاتها مبيناً بأن كل مريض يحتاج إلى 3 غسلات في الأسبوع الواحد بمجموع 12 جلسة في الشهر في الحد الأدنى حيث تم تخصيص أيام السبت والإثنين والأربعاء للرجال وأيام الأحد والثلاثاء والخميس للنساء ويوم الجمعة مخصص للحالات الطارئة التي تحتاج إلى عملية الغسيل.

وقال: بأن آلية تقديم الخدمة لمرضى الغسيل الكلوي في شهر رمضان المبارك لن تتغير وفق الجداول الموضوعة لها لكن يتم إعطاء الأولوية للمرضى الذين لديهم قدرة على الصيام بتلقي الخدمة في الفترة المسائية ليكملوا صيامهم كون الغسيل مفطر أما المرضى الذين لا يمكنهم الصوم يتم تقديم الخدمة لهم في الفترة الصباحية ويبدأ العمل من الساعة 9 صباحاً حتى ما قبل السحور.