أفتى عضو الإفتاء في الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ خلف بن محمد المطلق بجواز بذل أموال الزكاة لجمعية تيسير لمساعدة ذوي الإعاقة على الزواج.

وقال الشيخ المطلق: "بعد الاطلاع على أعمال الجمعية وأنهم يقومون بدعم ذوي الإعاقة ذوي الدخل الضعيف والمستحقين تبين لنا جواز وضع الزكاة في الجمعية لما فيه من أمور كثيرة، حيث إن الدعم يذهب للمستحقين وأنه إعانة على الزواج لهؤلاء الفئة العزيزة.

وتعد جمعية تيسير لمساعدة ذوي الإعاقة على الزواج من الجمعيات الفريدة النوع، حيث تعتبر الأولى على مستوى الوطن العربي المتخصصة في مجال زواج ذوي الإعاقة من الجنسين بمختلف أنواع إعاقاتهم، وهي ناشئة وتحتاج كل الدعم المادي والمؤازرة المعنوية لتحقيق أهدافها وخدمة مستفيضيها ولا تقتصر خدمتهم فقط قبل وأثناء الزواج بل تمتد تلك الخدمات لما بعد الزواج بالمتابعة والدعم اللوجستي بما يحافظ على نجاح واستمرارية العلاقة الزوجية وتكوين أسرة سعيدة.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية سلمان الشهري: إن الجمعية لديها العديد من المبادرات والبرامج التي تنفذها مستقبلاً لتخدم مستفيديها من جميع الأطياف من أصحاب الإعاقة وخاصة المقبلين على الزواج.