اختتم بمركز المدينة المنورة للفنون بحديقة الملك فهد بالمدينة المنورة، المعرض الشخصي للفنان عمار سعيد «الدفرة لأعمال الخزف المعاصر»، والذي عرض فيه أكثر من أربعين عملًا في مجال الخزف، حيث يعد عمار من أبرز الخزافين بالمملكة، وهو حاصل على ماجستير في أشغال الخزف بامتياز مع مرتبة الشرف.

«المدينة» التقت الفنان عمار سعيد وكان لنا معه هذا الحوار..

* ماذا قدمت للمعرض؟.

- بفضل الله وبدعم من قبل أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان، توفرت لنا في المدينة إمكانيات مميزة لإقامة المعارض الفنية والاجتماعية من خلال مركز المدينة المنورة للفنون، وهذا المركز حريص على دعم الأعمال الفنية، فكان لابد لي أن أقيم معرضًا يتوافق ومكانة هذا المركز العالمي، فجاءت فكرة معرض دفرة لأعمال الخزف المعاصر، فقدمت ما يقارب 42 عملًا فنيًا تم عرضها وحصلت على قبول مميز من الحضور، وهي تمثل أحد أساليب العرض الحديث في مجال الخزف، فقد خرجت فيها عن الأسلوب التقليدي في العرض لمواكبة أساليب العرض المعاصر.

* وما هو الجديد في المعرض؟.

- جميعنا يشعر بالمرحلة الحضارية التي تمر بها مملكتنا الغالية برعاية مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من تقدّم وازدهار في جميع المجالات، فكان لابد أن يهتم الفنان السعودي لمواكبة هذه المرحلة وإبراز الجوانب الفنية المعاصرة والتاريخية لبلادنا المباركة، ومن هنا كان لابد من تخطي الجوانب التقليدية في جميع الأعمال المقدمة وطريقة عرضها لكي أواكب هذه الرؤية التاريخية المعاصرة، وهنا ظهر هذا المعرض بحلته الجديدة، فمن خلال هذه الرؤية قدمت في معرضي أعمالا اشتملت على جماليات الخط العربي والزخرفة النباتية والهندسية وتقديمها بطرق وأساليب خزفية وكذلك أعمال الموزايك وبعض التجارب في أساليب وتشكيل الخزف.

* ما أسباب عدم اهتمام المتلقي للخزف؟.

- لا أتوافق معكم في جملة عدم اهتمام المتلقي لأعمال الخزف فقد تغيّرت الصورة تغيرًا جذريًا وبدأ الكثيرون يتذوقون هذا الفن على المستوى المحلي والعالمي، ومن خلال تجربتي في المعرض الشخصي الأول والثاني لاحظت إقبالًا مميزًا وغير مسبوق من الكثير من الزوار المهتمين والعاشقين لهذا الفن من خلال الحوارات واللقاءات والاقتناء، وهذا يدل على اهتمام المتلقي لهذا الفن، وعندما شاركت في معرض مسك أرت في جولته الأولى بمدينة الرياض بأعمال خزفية وجدت القبول والدعم من قبل الحضور بصفة عامة وعلى رأسهم مكتب سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله.

* أين ستكون المحطات الأخرى لمعرضك؟.

- أنا حريص على تقديم عدد من المعارض خلال الفترة المقبلة وبابتكار أسلوب أكثر تطور وحداثه ومدينة الرياض هي وجهتي المقبلة.