في حلقة «دقيقة وأجيك»، يواصل المسلسل الرمضاني «ممنوع التجوّل» تكرار ما تم طرحه في مسلسلات فائتة، خصوصًا في إحدى حلقات مسلسل «طاش ما طاش»، عن الزوجة الثانية، والخوف من معرفة الأولى بأمر الزواج، فلا جديد ُيذكر في هذه الحلقة التي عُرضت مساء اليوم السبت، سوى عدم محبة الزوجة الثانية (والتي أدّتها الفنانة هبة) لصوت المطرب عايض، حين أجبرها زوجها في غرفة بالطابق العلوي، والذي جسّده الفنان ناصر القصبي، على سماع أغنية من سماعة الهاتف، ليدخل زوجته الأولى في غرفة ثانية بالدور الأول ليسمعها قرآنًا، ليتكشف الأمر في نهايتها بصعود الزوجة الثانية الطابق العلوي بعد أن كانت في الدور الأول، مما جعل المشاهد يسأل «طيب كيف»؟! وكانت النهاية معروفة بتعريف الزوج بنعتها الأولى بالمرحومة والثانية بخويي.

مسلسل «ممنوع التجوّل» والذي يأتي بعد الفطور الرمضاني مباشرة ليشاهده الملايين، يصدم بعد مرور خمس حلقات منه، بأنه لا جديد يذكر، أو مشهد في الذاكرة يبقى، وأنه لا يحترم عقل المشاهد والذي بات أذكى مما يتوقعه صنّاع الدراما، والمخرج لهذه الحلقات يواصل فشل تكرار المواضيع والأفكار، وأن المبالغة في الأعمال الكوميدية مطلوبة، ولكن كثرتها تفسد متعة المشاهدة، وهذا ما اتضح في الخمس حلقات الماضية، مع أمل في قادم الحلقات من هذا المسلسل بأفكار جديدة ومواضيع خلاّقة تصنع الدهشة لدى المتلقي!.