يعد الفول هو الطبق الرئيسي على مائدة الفطور في رمضان، وذلك لدوره في التغلب على الشعور بالجوع خلال الصيام، فضلًا عن احتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي تجعله من الوجبات المتكاملة المفيدة لصحة الجسم.

الفول على مائدة الافطار يساعد على زيادة طاقة الجسم وزيادة قدرته على تحمل فترة طويلة من الوقت بدون تناول الطعام لصعوبة هضمه وامتصاص الجسم، أهل جدة يقفون في طوابير أمام محلات بيع الفول في مختلف الأحياء؛ لشراء طبق الفول الذي يعتبر من اهم الاطباق على مائدة الإفطار في رمضان، ولا تكتمل دونه السفرة الرمضانية، بوصفه وجبةً غنيةً بالبروتينات المفيدة للإنسان، وأصبح الفول اليوم يقدم بطرق عصرية من خلال إضافة النكهات والسلطات الحارة وسلطة الطحينة، وأن محلات بيع الفول تشهد منذ الأيام الأولى من رمضان، ازدحامًا كثيفًا من ساعات العصر الأولى حتى قُبيل أذان المغرب.

الجدير بالذكربان الفول له فوائد للجسم واهمها:

1-مد الجسم بالطاقة يحتوي الفول على نسبة جيدة من الكربوهيدرات المعقدة التي تستغرق وقتًا طويلًا في الهضم والامتصاص، ما يمنح الجسم الطاقة .

2-الشعور بالشبع الفول من البروتينات التي تستغرق الكثير من الوقت حتى إتمام عملية الهضم

3-تحسين الهضم والامتصاص نتيجة احتواء الفول على الألياف فيساعد على تنشيط الجهاز الهضمي، وتعزيز عملية الهضم والامتصاص.

4-خفض الكولسترول في الدم يتميز البروتين النباتي بعدم احتوائه على الدهون التي تتسبب في ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم، كما أن الألياف الموجودة في الفول تبطئ امتصاص الدهون في الدم.

5-تقوية الأعصاب حيث يحتوي الفول على نسبة جيدة من فيتامين ب 1، المعروف بـ"الثيامين"، وهو من الفيتامينات المفيدة لتقوية الأعصاب، والعضلات.

6-تقوية المناعة الفول يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لتقوية المناعة، وذلك كالبروتين المفيد في تكوين الأجسام المضادة المسئولة عن تقوية الجهاز المناعي، ومجموعة فيتامين ب.

7- تقوية العظام، والعضلات، والأسنان لغناه بالفسفور.- الوقاية من الأنيميا، لاحتوائه على الحديد.

8- الوقاية من السرطان وأمراض القلب.

9- تحسين صحة الجلد ونضارة البشرة، لاحتوائه على فيتامين ب.

10- تحسين القدرات الذهنية والمعرفية.