أكد الدكتور عبدالله عسيري، وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية بأنه ليست كل جلطة بعد اللقاحات تكون بسبب التطعيم، مبيناً أن اللقاحات تنقذ الأرواح كل يوم، ولا يوجد لدينا حتى الآن حالات مؤكدة من متلازمة نقص الصفائح والتخثر المناعي المرتبط افتراضيًا بلقاحات كوفيد.

جاء ذلك خلال تعليق وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، على تعميم “الهيئة العامة للغذاء والدواء” بشأن رصد حالات حدوث جلطات في الأوعية الدموية بالتزامن مع استخدام لقاح “أسترازينيكا”.

وقال “عسيري” في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، اليوم الاثنين: “كيف يمكن لاستنتاج خاطئ مقتطع من تعميم أن يصبح أكثر الأخبار تداولًا”.

وكانت الهيئة العامة للغذاء والدواء قد أوضحت في تعميم متداول أنه تم تسجيل 15 حالة لجلطات جراء استخدام لقاح استرازينيكا في المملكة. وقالت أن نسبة حدوث الجلطات بالمملكة بلغت حالة لكل 200 ألف شخص، حيث أن المعدل العالمي تسجيل حالة لكل 125 ألف إلى مليون شخص.

ودعت الهيئة الجهات الصحية إلى رفع مستوى التيقظ خلال مرحلة إعطاء اللقاح، مؤكدة أن المنافع المرجوة من إعطاء اللقاح تفوق المخاطر المحتملة حسب الادعاءات الطبية المعتمدة وحسب النشرات الداخلية للقاح،

وأوضحت الغذاء والدواء أن هناك عدد من الاحتمالات لآلية حدوث الجلطات وانخفاض الصفائح الدموية مع استخدام اللقاح، وأحد الاحتمالات المرجحة هو أن يؤدي التطعيم الى ظهور ردة فعل غير متوقعة للجهاز المناعي تتسبب بتنشيط هائل في الصفائح الدموية مما يؤدي الى انخفاض عددها وحدوث الجلطات.