رغم تعدد ألقابه من قبل محبيه؛ اختار كابتن المنتخب السعودي ونادي النصر السابق ماجد عبدالله، أسمه مجرداً من جميع الألقاب وذلك خلال استضافته في برنامج المسار على قناة السعودية.

"أسمي الأقرب إلى قلبي من جميع الألقاب ".. لم لا وهو اسم طرز بالذهب خلال مسيرة كروية امتدت لأكثر من 400 مبارة دولية ومحلية مثّل خلالها ماجد عبدالله المنتخب السعودي ونادي النصر.

وتناول الحوار الرياضي المميز الذي قاده الدكتور غنام المريخي في برنامج المسار، محطات مهمة في رحلة الكابتن ماجد عبدالله إبتداءً من دوري عتيقة وحتى مشاركته في كأس العالم، ممتناً كابتن المنتخب السعودي ونادي النصر للشخصيات المهمة التي كان لها الدور الكبير في مسيرته وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز والمدرب الصربي ليوبيسا بروشتش.

وحول الاحتراف الخارجي، أكد الكابتن ماجد عبدالله أن صعوبة الابتعاد عن الأسرة والارتباط العاطفي الكبير بهم والذي لا يزال حتى اليوم، كان المانع الوحيد من الاحتراف رغم توفر العديد من العروض وقتها.

سيرة رياضية حافلة عرضها برنامج المسار على شاشة قناة السعودية والذي يتناول قصص ملهمة لأسماء سعودية سطرت قصص نجاح واسعة، حيث يأتي البرنامج ضمن باقة متنوعة تضم 33 عملاً قدمتها هيئة الإذاعة والتلفزيون في شهر رمضان المبارك.