نجحت رغد عادل بغدادي، الطالبة في كلية الطب والجراحة بجامعة أم القرى، في اختراع جهاز تخدير ذكي لإعطاء إبرة الظهر إلكترونيا، ويعمل الجهاز على إجراء تخدير فوق الجافية Epidural anesthesia

بدقةٍ وسرعة ومرونة ويجنب المضاعفات الناتجة عن التخدير وذلك لحالات الولادة والعمليات الجراحية..

وقالت «رغد»: طرأت على بالي الفكرة للمرةِ الأولى خلال تطبيقي لسحب الدم في مسيرتي الدراسية، وكانت الفكرة عبارة عن إبرة إلكترونية لسحب عينات الدم وإعطاء الحقن، ثم تم تطوير الفكرة لتخدم مجال التخدير، الذي يعد مجالاً حساساً ودقيقاً؛ لأنه يتعامل مع الجهاز العصبي، أكثر الأنظمة تعقيداً في جسم الإنسان..

وأضافت: الاختراع يخفض من نسبة فشل تخدير فوق الجافية ويقلل من الاحتياج لليد العاملة والتوظيف لإجراء هذا التخدير، ويعد مناسبا ومتاحاً للاستخدام بشكل يومي في كل الأوقات عند الولادة وغيرها من الحالات التي تتطلب ذلك.. وأوضحت أنها خصصّت الجهاز بشكل أكبر لتخدير «فوق الجافية «،Epidural anesthesia (إبرة الظهر) عندما رأيتُ أهميته ومميزاته مقابل إجرائه الذي يتطلب دقة عالية لتجنب مضاعفاته العديدة والخطيرة، مشيرة إلى أن الحيز الخلفي لمنطقة فوق الجافية يبلغ حوالي 4 إلى 7 مليمتر، أي أنها مساحة ضيقة تزيد من نسبة احتمالية حدوث الخطأ عند الإجراء اليدوي المعتاد للتخدير، لذلك ابتكرت الجهاز باستخدام التقنيات الحديثة ودمجها لأداء تخدير فوق الجافية وإمكانية استخدامه بأمان عند الولادة والحالات الأخرى التي تتطلب هذا النوع من التخدير.. وأشارت إلى أنها تطمح للحصول على براءة الاختراع، وتطمح أيضًا لتطبيق الفكرة على أرض الواقع لتكون المملكة هي الأولى عالمياً في تصنيع هذا الجهاز، وأن يخدم المجال الصحي بالشكل المطلوب، الذي يعود على الجميع بالفائدة المرجوة.. وقالت»بغدادي»: إنها وجدت التحفيز والدعم من أبويها -حفظهما الله- وتوجهت بشكر خاص لجامعة أم القرى على إتاحة هذه الفرصة القيمة، وكذلك للقائمين على المسابقة وكل من قدم لها يد العون، و أيضًا للدكتور باسم الشريف على تعاونه ودعمه المستمر. وأكدت أنها شاركت باختراعها الحقنة الطبية الإلكترونية في معرض «جنيف الدولي للاختراعات»، وحصلت على الميدالية الفضية، وشهادة دبلوم لعام،2021 بالإضافة إلى أن لها اختراعات سابقة شاركتُ باختراعين منها في «الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي» و»مسار الابتكار»، وحصلت على الميدالية البرونزية عام 2015.