في حين تشهد جبهات غرب مأرب معارك عنيفة ومتواصلة، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة للحوثيين، كشفت مصادر عسكرية، أن 4 من القيادات الميدانية لميليشيات الحوثي ينتحلون رتبة عميد قتلوا مع العشرات من مرافقيهم في مواجهات مع الجيش اليمني بجبهة الكسارة غرب مأرب خلال الساعات الماضية.

وأوضحت أن كلا من حسن عبدالله العماري ونجم الدين محمد فاضل وسليم يحيى أحمد محيي الدين وجلال عبدالله الرزامي قتلوا كما تم أسر القيادي الحوثي أحمد صالح العماد الذي كان قد ظهر على قناة تلفزيونية تابعة للحوثيين في وقت سابق يتوعد أنه لن يصوم رمضان إلا في مدينة مأرب.

كما أكدت المصادر أن طائرات تحالف دعم الشرعية استهدفت بغارات مركزة تعزيزات قتالية وبشرية لميليشيات الحوثي في جبهة الجدعان شمال مأرب، وأسفر القصف عن تدمير معظم الآليات القتالية للميليشيات ومقتل وجرح جميع من كانوا على متنها.

يشار إلى أنه قبل يومين، أكدت مصادر ميدانية، مصرع قيادي بارز في صفوف ميليشيا الحوثي وقائد إحدى جبهاتها المشتعلة في المعارك الدائرة غرب مأرب، شرقي اليمن.

وأفادت أن القيادي أبو خالد السفياني، قائد جبهة الحوثيين في الكسارة، قُتل بنيران الجيش اليمني خلال المعارك في ذات الجبهة.

والسفياني هو ثالث قائد لجبهة الكسارة يقتل خلال مواجهات مع الجيش منذ بدء هجوم ميليشيا الحوثي على أطراف مأرب في 7 فبراير الماضي، في محاولات انتحارية فاشلة للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط.