رعى معالي أمين العاصمة المقدسة رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع النقل العام بالحافلات في مكة المكرمة، المهندس محمد بن عبد الله القويحص، تدشين نموذج محطة توقف الحافالت ضمن مشروع النقل العام ، الذي أقامته شركة قطارات مكة للنقل العام بحضور المهندس خالد بن عبد الحفيظ فدا مدير عام مشروع النقل العام بمدينة مكة المكرمة الرئيس التنفيذي لشركة قطارات مكة للنقل العام.

وتمثل هذه المحطة احدى محطات توقف الحافلات التي يبلغ عددها 455 محطة والتي تحتوي على نظام تتبع الحافلات ومعلومات الركاب والذي يهدف إلى رفع كفاءة تشغيل شبكة الحافالت ومراقبتها حيث يمكن من خلاله إعطاء معلومات آنية ومحدثة للركاب والمستخدمين عن أوقات الرحلات.

من جهته اوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس احمد بن عمر العارضي ان مشروع حافلات مكة والذي يأتي ضمن مشروع النقل العام بمكة المكرمة هو من المشاريع التنموية التي تشرف عليها الهيئة بتوجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل وبمتابعة سمو نائبه صاحب السمو الملكي الامير بدر بن سلطان، مضيفا ان هذا المشروع سيسهم في خدمة قاطني مكة وزوارها من الحجاج والمعتمرين من خلال منظومة متكاملة من الخدمات ذات الجودة العالية التي تتلاءم مع توجهات قيادتنا الرشيدة في رؤيتها المباركة 2030 .

من جانبه قال مدير عام مشروع النقل العام بمدينة مكة المكرمة والرئيس التنفيذي لشركة قطارات مكة المهندس خالد بن عبدالحفيظ فدا " ان تدشين هذا النموذج من محطات التوقف للحافالت في مكة المكرمة سيعقبه تدشين عدد من محطات التوقف للحافالت خالل الفترة المقبلة وستكون جاهزة بكافة الخدمات لمرتادي تلك المحطات حيث راعينا في تصميمها تلبية كافة احتياجات الركاب ال سيما اخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك المحطات مزودة بتقنيات حديثة مواكبة لكافة شرائح المجتمع او زوار مكة المكرمة من الحجاج والمعتمرين ".

وخصص مشروع النقل العام للحافلات أنواعا للبطاقات الذكية التي تخول الركاب للصعود الى الحافلة منها الدائمة المخصصة، الدائمة غير المخصصة والبطاقات محدودة االستخدام والتذاكر الورقية عبر مكائن التذاكر أو استخدام تطبيقات األجهزة الذكية .أيضا وفر مشروع النقل العام للمستخدمين عدة باقات الاشتراك منها التذاكر المفردة وتذاكر يوم كامل وأيضا تذاكر أسبوعية، شهرية وسنوية.

ويتطلع مشروع حافالت مكة الى تقديم أفضل وسيلة للنقل العام وأكثرها كفاءة من خلال العديد من المسارات التي تغطي الشوارع الرئيسية والفرعية والشوارع الممتدة بين الأحياء. كما أنه سيلعب دورًا هامًا في تقليل حجم حركة السيارات في شوارع وطرقات مكة المكرمة وبالتالي التخفيف من حجم التلوث البيئي واستهلاك الطاقة. وبذلك سيمنح المشروع مكة المكرمة نظام نقل عالمي آمن ومتطور لخدمة السكان وضيوف بيت الله الحرام على أكمل وجه، وقد حددت شركة قطارات مكة للنقل العام بداية التشغيل الفعلي

للحافلات مكة خلال الربع الرابع من عام 2021م.