اعترف أندريا أنيللي رئيس يوفنتوس وأحد مؤسسي فكرة مشروع دوري السوبر الأوروبي بفشل المسابقة، وذلك بعد انسحاب الأندية الإنجليزية الست التي أعلنت في وقت سابق مشاركتها في المشروع.

وقال أنيللي في تصريحات نشرتها شبكة سكاي سبورتس: إن مشروع دوري السوبر لن يستمر بعد انسحاب 6 أندية إنجليزية، وكانت رابطة أندية الدوري السوبر الأوروبي قد أصدرت بيانًا رسميًا في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء تعليقًا على الأحداث الجارية بعد فشل فكرة البطولة جاء فيه.

«إن أندية الدوري السوبر الأوروبي مقتنعين أن الوضع الحالي للكرة الأوروبية يحتاج إلى تغيير.

نحن نقدم مسابقة جديدة لأن النظام الحالي لا يعمل بشكل جيد، هدفنا هو تطوير الرياضة وخلق مصادر قوية للهرم الكروي بأكمله وللتغلب على الصعوبات المادية الناتجة عن جائحة كورونا، هذا بالإضافة لخلق حالة من التضامن مع كل أصحاب المصالح في كرة القدم.

رغم إعلان الأندية الإنجليزية رحيلها عن البطولة بسبب الضغوط الملقاة عليها، نحن مقتنعون أن هدف البطولة يتماشى مع القوانين الأوروبية كما يتضح اليوم من خلال قرار محكمة لحماية دوري السوبر الأوروبي من إجراءات الطرف الثالث.

وبالنظر للظروف الحالية فنحن سنحاول إعادة تهيئة المشروع مع الوضع في الاعتبار تقديم أفضل تجربة ممكنة للجماهير مع الحفاظ على مدفوعات التضامن لأصحاب المصالح. وكانت الفكرة التي بدأت بوجود 12 ناديًا انسحب منها ستة بالفعل هم الفرق الإنجليزية مانشستر يونايتد وسيتي وأرسنال وليفربول وتشيلسي وتوتنام.

أسباب الانسحاب

كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية عن سبب مفاجئ لانسحاب الأندية الإنجليزية الـ6 من المشاركة في دوري السوبر الأوروبي، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أغرى الأندية الإنجليزية بتقديم دعم مالي لها إذا قررت الانسحاب من البطولة. ولفت المصدر إلى أن هذا العرض وصل لأندية إنجلترا فقط، ولم يصل إلى الأندية الإسبانية ريال مدريد، وبرشلونة، وأتلتيكو مدريد، أو الأندية الإيطالية يوفنتوس وميلان وإنتر التي أعلنت المشاركة في البطولة.

وقالت الصحيفة: إن قرار الاتحاد الأوروبي بعدم عرض دعم مالي على الأندية الإسبانية أو الإيطالية يأتي لسببين، الأول: أن الفرق الإنجليزية هي الكتلة الأكبر في البطولة بـ6 مقاعد وانسحابها يعني فشل إقامة البطولة.

أما السبب الثاني يتمثل في أن الاتحاد الأوروبي يرى بأن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، وأندريا أنييلي رئيس يوفنتوس هما العقل المدبر لهذه البطولة، ومن ثم فإن التفاوض مع الأندية الإسبانية والإيطالية قد يكون صعبًا.

انسحاب الرعاة

لكن الصحف الإنجليزية كشفت عن سبب آخر لتراجع الأندية الستة عن المشاركة في السوبر الأوروبي، وهو تهديدات رعاة بث الدوري الإنجليزي بالانسحاب في ظل الرفض الجماهيري للبطولة.

رفض جماعي

قالت صحيفة ميرور البريطانية: إن الضغط السياسي في بريطانيا وتصريحات مجلس الوزراء البريطاني برفض البطولة، بالإضافة لمشاركة العديد من اللاعبين والمدربين في حملة الرفض، أدى لاستجابة الأندية الإنجليزية لهذه الأصوات.

رئيس ليفربول يعتذر بسبب قرار المشاركة في السوبر ليج

تقدم جون هنري مالك ليفربول الرئيسي باعتذار إلى المشجعين والمدرب يورغن كلوب أمس الأربعاء بسبب الارتباك الناجم عن إعلان المشاركة في دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم. وكان ليفربول ضمن ستة أندية إنجليزية أعلنت تأسيس دوري السوبر يوم الأحد، قبل التراجع أمس الثلاثاء وسط عاصفة من الاعتراضات من المشجعين واللاعبين والمدربين والحكومات، إلى جانب تهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي (يويفا) والاتحاد الدولي (فيفا). وقال هنري في مقطع فيديو عبر موقع النادي: أنا آسف، وأنا وحدي المسؤول عن هذه الأجواء السلبية غير الضرورية في اليومين الأخيرين، هذا شيء لن أنساه، وهذا يظهر القوة التي تمتلكها الجماهير اليوم، وستستمر في امتلاكها عن حق.

انسحاب 8 أندية من الدوري السوبر

أصبح دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم على وشك الانهيار بعدما انسحب ناديا إنتر ميلان وأتليتكو مدريد لينضما للأندية الإنجليزية الستة التي انسحبت من المشروع الذي أعلن عنه يوم الأحد. وأكد إنتر خروجه من البطولة في بيان ذكر فيه أن ارتباطه مع كل أصحاب المصلحة لتحسين صناعة كرة القدم لن يتغير، وأن كرة القدم يجب أن يكون لها اهتمام في تحسين مسابقاتها باستمرار. وقبل لحظات، كان أتلتيكو مدريد أعلن انسحابه من البطولة ليصبح أول نادٍ غير إنجليزي من أصل 12 ناديا مؤسسًا ينسحب، ليترك فرق برشلونة، ريال مدريد، ميلان ويوفنتوس رسميًا في هذا المشروع. وذكرت أندية مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، وليفربول وأرسنال وتشيلسي وتوتنهام انسحابهم أمس الثلاثاء بعد أقل من 48 ساعة من الإعلان عن الدوري.