تقدم مراكز الضبط الأمنى على مداخل العاصمة المقدسة خدمات متنوعة من أبرزها تسهيل حركة المركبات والتأكد من وجود وسلامة تصاريح القادمين للعمرة في ظل الضوابط الاحترازية حاليًا، ورصدت عدسة المدينة الجهود الإنسانية والأمنية والتنظيمية التي تقدم في مركز الضبط الأمني بالتنعيم «النوارية» على مدار الساعة حيث تتسم الخطط الأمنية والمرورية بالتطوير نتيجة الخبرات الميدانية المتراكمة، وتسير الخطة منذ بداية شهر رمضان المبارك وحتى الآن وفق ما خطط لها.

ويعتبر المركز الذي يقع شمال مكة المكرمة ثاني المراكز من حيث كثافة حركة المركبات بعد مركز الشميسي، ويتم فيه التدقيق الأمني الشامل وتطبيق الاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ورصد المخالفات والتجاوزات المرورية ومتابعة مخالفي أنظمة الإقامة.

وتتراوح الحركة المرورية في الوقت الحالي ما بين الخفيفة والمتوسطة، فيما من المتوقع أن ترتفع الكثافة في العشر الأواخر، وأوضح قائد ركن العمليات بالقوات الخاصة لأمن الطرق العقيد درزي بن فيحان البعاج لـ»المدينة» أن أبرز مهام القوات الخاصة لأمن الطرق بخطة موسم العمرة التأكد من وجود وسلامة التصاريح للمحرمين القادمين لأداء العمرة، مشيرًا إلى أن جميع المراكز تقدم خدمات أمنية وتنظيمية وإنسانية سواء عبر الطرق المؤدية إلى مكة المكرمة أو المداخل كما تعمل على تسهيل حركة المركبات سواء للمعتمرين أو الزوار قاصدي بيت الله الحرام.