في أول ظهور لها منذ انتهاء ولايتها كمنسق للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، قدمت ليز غراندي رئيسة معهد الولايات المتحدة للسلام حاليا، صورة قاتمة للأوضاع اليمنية في شهادتها، أمس الخميس، أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي.

وأكدت غراندي أن مليشيا الحوثي استولت على مؤسسات الدولة في مناطق سيطرتها بشكل منهجي، وقامت بتشكيل مؤسسات موازية خاصة لا تخضع للمساءلة العامة. وأشارت إلى أن الرقابة والسيطرة على مؤسسات الدولة الآن أصبحت في أيدي مليشيا الحوثي بالكامل، بحسب ما نقلته منصة «يمن فيوتشر» الإعلامية.

ولفتت إلى «إنشاء مؤسسات موازية، يعمل بها الحوثيون حصريا، للقيام بمهام رئيسة بما في ذلك حفظ الأمن والأمن الداخلي، ويتم الآن تحويل جميع الإيرادات العامة تقريبًا بشكل مباشر إلى المؤسسات الخاضعة لسيطرة الحركة، بما في ذلك فرع البنك المركزي بصنعاء».

وأضافت غراندي: «لقد اغتصب أنصار الله (الحوثيون) الزكاة، وهي ركن أساسي من أركان الحماية الاجتماعية، وجعلوها ضريبة إلزامية، كما فرضوا تعريفات صارمة على الزراعة والتجارة».