أفادت وكالة رويترز، نقلا عن أمنيين غربيين، مساء أمس الخميس، أن ضربات إسرائيل في سوريا تستهدف مواقع صنع صواريخ إيرانية. وأوضح المصدر أن إيران تتعاون مع نظام بشار الأسد لإنتاج صواريخ في مواقع تحت الأرض. ونقلت رويترز أيضا عن مسؤولين إسرائيليين، أن إسرائيل لا تهتم بضرب كل الأهداف بسوريا إلا ذات الأثر الإستراتيجي.

وذكرت مصادر مخابرات غربية وإقليمية أن إسرائيل وسّعت بشدة ضرباتها الجوية على ما تشتبه أنها مراكز إيرانية لإنتاج الصواريخ والأسلحة في سوريا لصد ما ترى أنه تمدد عسكري مستتر من جانب إيران ألد أعدائها على المستوى الإقليمي.

وتقول مصادر في أجهزة مخابرات إسرائيلية وغربية ومنشقون سوريون: إن إيران تعمل على الاستفادة من تحالفها القديم مع سوريا بنقل عناصر من صناعة الصواريخ والأسلحة المتقدمة لديها إلى مجمعات أقيمت سلفا تحت الأرض وذلك لتطوير ترسانة أسلحة يصل مداها إلى المراكز العمرانية الإسرائيلية. وأعلن الجيش الإسرائيلي، فجر الخميس، سقوط صاروخ أرض-جو من داخل سوريا في منطقة النقب جنوب إسرائيل، مشيراً إلى أنه رد على ذلك الهجوم.