تعهدت الدبلوماسية الشابة إيناس الشهوان سفيرة المملكة لدى السويد وآيسلندا، أن تكون عند حسن ظن القيادة الرشيدة، وأن تعمل بكل تفانٍ وإخلاص خدمةً لمصالح المملكة، ونوّهت إلى ما تعيشه المرأة في المملكة من مرحلة تمكين غير مسبوقة، حققت خلالها العديد من الإنجازات في مختلف المجالات بما فيها العمل الدبلوماسي وتمثيل المملكة في الخارج والمحافل الدولية.

جاء ذلك بعد أن أدت القسَم أمام خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز سفيرة للمملكة لدى السويد وآيسلندا، لتصبح ثالث سعودية تشغل منصب سفيرة للمملكة بعد الأميرة ريما بنت بندر بن ‏سلطان سفيرة المملكة لدى الولايات المتحدة، ‏وآمال المعلمي سفيرة لدى النرويج.‏

حصلت الشهوان على شهادة الماجستير في مجال العلاقات الدولية من أستراليا، وهي عضو ‏الدفعة الأولى من برنامج قادة المستقبل الذي أطلقته وزارة الخارجية عام 2017، وحصلت على شهادة برنامج القيادة الناشئة من جامعة هارفرد، وانضمت إلى وزارة الخارجية السعودية عام 2007، وشغلت عددًا من المناصب في ‏الوزارة، كان آخرها مستشار نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية.‏

وتعد أول امرأة تولت منصب مدير إدارة في وكالة وزارة الخارجية للشؤون السياسية ‏والاقتصادية، وتولت عددًا من الملفات السياسية المهمة، وشاركت في تمثيل المملكة في العديد ‏من المحافل الإقليمية والدولية، وساهمت في تدريب عدد من موظفي الوزارة والقطاعات ‏الحكومية المختلفة عبر تقديم محاضرات وورش عمل في مجال العلاقات الدولية. ‏