أطلقت مستشفيات الهند مناشدات عاجلة للحصول على الأكسجين أمس الجمعة مع بلوغ أزمة كوفيد في البلاد مستويات مروعة، فيما أعلنت اليابان حال الطوارئ في طوكيو قبل ثلاثة أشهر فقط من موعد استضافتها الألعاب الأولمبية. وتسعى الحكومات حول العالم جاهدة إلى تسريع حملات التلقيح لمساعدة دولها واقتصاداتها على التعافي، وقد توقعت أوروبا الجمعة أنه سيكون لديها ما يكفي من اللقاحات لتطعيم 70 بالمئة من سكانها البالغين بحلول يوليو. وسجّلت الهند الجمعة أكثر من 330 ألف إصابة جديدة و2000 وفاة خلال يوم واحد، بينما دقّت المنشآت الصحية ناقوس الخطر حيال نقص إمدادات الأكسجين للمرضى الذين يعتمدون على أجهزة التنفّس.

وكتبت إحدى كبرى المستشفيات الخاصة في نيودلهي على تويتر «نداء استغاثة -- هناك إمدادات أكسجين لأقل من ساعة في مستشفى ماكس سمارت وماكس ساكيت». وأضافت «يحتاج أكثر من 700 مريض تم استقبالهم إلى مساعدة فورية». وتشهد العديد من الدول موجات جديدة من الفيروس رغم تسارع وتيرة برامج التطعيم. وأعلنت اليابان الجمعة حالة الطوارئ في طوكيو وثلاث مناطق أخرى، قبل ثلاثة شهور فقط من موعد استضافة البلاد لدورة الألعاب الأولمبية. إلى ذلك، أكد وزير الصحة التونسي فوزي المهدي، مساء أمس الجمعة، اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا «لم يقع إلى حد اللحظة اكتشاف مصدرها»، على حد تعبيره، مشددًا على أنها «ليست السلالة البرازيلية ولا الجنوب إفريقية ولا البريطانية».