أوضحت وكالة الصحافة الفرنسية أنه تم إعطاء مليار جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا في أنحاء العالم.

وأشارت الوكالة إلى أن "الولايات المتحدة تتابع عن كثب حملة التلقيح، فبعد أن عاشت العام الماضي جحيم المستشفيات الميدانية في سنترال بارك، فتحت السلطات الأمريكية الاثنين الماضي مجال التلقيح لكافة الفئات العمرية، وتلقى نصف الأميركيين جرعة واحدة على الأقل حتى الآن".

ولفتت إلى أن "أداء الولايات المتحدة يعادل أداء المملكة المتحدة، كلا حسب حجمه، مع حقن نصف البريطانيين (32 مليونا) بجرعة واحد على الأقل". وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي تلقى في الفصل الأول من العام الحالي 107 ملايين جرعة من كافة اللقاحات المرخصة على أراضيه، لسكان يبلغ عددهم 446 مليون نسمة". وأشارت إلى أن 55 دولة من الاتحاد الإفريقي تلقت 35 مليون جرعة لسكان يقدر عددهم بـ1.2 مليار نسمة.

وأضافت أن روسيا والصين تبذلان جهودا على صعيد "دبلوماسية اللقاحات"، حيث تكثف بكين إعلاناتها عن تقديم الهبات وجعلت صربيا بطلة للتلقيح ضد كورونا في أوروبا. وأوضحت أنه "رغم إطلاق آلية "كوفاكس" وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص تديرها منظمة الصحة العالمية ومن شأنها أن تضمن الوصول العادل للقاحات، تسببت صعوبات في التمويل في 15 أبريل بعرقلة عمليات تسليم حوالي 38 مليون جرعة لـ113 بلدا".