تم تسجيل عدد قياسي يومي لإصابات كوفيد 19 في العالم يبلغ أكثر من 893 ألفًا، نظرًا بشكل أساسي إلى تفشي فيروس كورونا بشكل واسع في الهند، وفق تعداد لفرانس برس، ودخلت ألمانيا في مرحلة جديدة من الإغلاق تشمل حظر تجوّل على المستوى الوطني بعد تبني قانون مثير للجدل لكن اعتبرته المستشارة أنجيلا ميركل «ملحًّا» لاحتواء الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

وقالت المستشارة في تصريحها الأسبوعي إن هذه الآلية «هي وسيلة جديدة في معركتنا ضد الوباء. وأنا مقتنعة بها: نحن بحاجة إليها بشكل عاجل». وأضافت «إذا تمكنّا من تخفيض عدد الإصابات بشكل واضح وسريع، سيكون بإمكاننا تخفيف الإجراءات تدريجيًا في مستقبل قريب»، وقالت: «لم تنجح أي دولة في كسر الموجة الثالثة من الوباء بدون تدابير صارمة مثل منع الخروج». ويفرض النصّ الذي تبناه مجلس النواب الألماني (بوندستاج) هذا الأسبوع وسط نزول آلاف المعارضين لخط ميركل المتشدد إلى الشارع، تشديد التدابير الصحية ما إن يتجاوز معدل العدوى، الذي يقيس عدد الإصابات على مدى أسبوع.

وقال وزير الصحة الألماني ينس سبان إن الأمر متعلق بـ»كسر الموجة الثالثة من الفيروس» والتخفيف عن الطواقم الطبية التي تواجه تدفقًا هائلاً للمصابين بكوفيد-19 ثم «إعادة الفتح تدريجيًا مع استخدام معزز للفحوص».

إلى ذلك أعلنت الكويت أنها علّقت الرحلات التجارية المباشرة من وإلى الهند بينما منعت إيران دخول المسافرين القادمين من هذا البلد الذي يشهد ارتفاعًا حادًا في عدد الإصابات بفيروس كورونا.