لم تكن تعلم أن هذا الموقف المفاجئ الذي حدث لها والمبالغ التي حصلت عليها وحديثها حول المال الذي حصلت عليه في أحد البرامج هو حلال أم حرام سيجعلها حديث مصر كلها وتتسابق عليها الفضائيات المصرية لتطلب تحديد موعد لمقابلات معها.



الجمعة راج فيديو بقوة على مواقع التواصل لبرنامج مسابقات يقدمه الإعلامي المصري أحمد رأفت، حيث التقى سيدة ستينية وسألها سؤالا سهلا ومنحها مقابل إجابتها مكافأة سخية. وفوجئ مشاهدو الفيديو ومن قبلهم المذيع بتردد السيدة في الحصول على المال وباغتت المذيع بسؤال: هل هذه المكأفاة حلال؟ ثم أردفت قائلة: إنها لم تتعب أو تبذل جهدا مقابل الحصول على هذا المال. وتحدثت السيدة، وتدعى رضا محمد جمعة، وتبلغ من العمر 55 عاما، "للعربية.نت" وقالت إنها تربي أبناءها بأموال حلال تتعب وتشقى من أجل أن يكون مأكلهم ومشربهم حلالا، خاصة أنها تنفق على أبنائها بعد وفاة زوجها، وتريد أن يسترهم الله بستره، لذا تتحرى الحلال في كل ما يصل ليديها من أموال.

تعمل السيدة رضا، التي تقيم في قرية ناهيا البلد التابعة لمدينة كرداسة جنوب القاهرة، في أحد المطاعم، وفوجئت بالمذيع الذي سألها سوالا سهلا ومنحها أموالا كثيرة بلغت نحو 1500 جنيه ما يعادل "100 دولار"، وأكد لها أنها مكافأة حلال لأنه برنامج مسابقات، ولذلك حصلت على الأموال بعد تردد.

وقالت إن المذيع ونظرا لموقفها هذا منحها أموالا أخرى بلغت 1500 جنيه، وقامت بتوزيع جزء منها على زملائها في العمل، ثم حصلت على الباقي لنفسها ولأولادها. وأضافت السيدة الخمسينية أن لديها 4 أبناء: ولدان وبنتان، وتحاول توفير ما يحتاجونه بعد وفاة والدهم الذي كان يعاني منذ سنوات طويلة من مرض القلب والفشل الكلوي، موضحة أنها سعيدة بما فعلته، ورغم شدة احتياجها للمال إلا أنها لن تقبل سوى الحلال حتى لو كان قليلا، قائلة بلكنتها العامية: "الحلال بيحلي الحياة علينا والحرام بيسرق السعادة منا".