استقبل صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، في قصر البحر بالعاصمة الدوحة، مساء أمس الاثنين، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، حيث سلم سموه لأمير دولة قطر دعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-، لزيارة المملكة، كما نقل سموه تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وتمنياتهما لسموه ولشعب قطر الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.

فيما حمّل صاحب السمو أمير دولة قطر تحياته وتقديره إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وتمنياته لهما بموفور الصحة وتمام العافية ولشعب المملكة المزيد من التقدم والازدهار.

وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة بما يخدم تطلعاتهما، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما عقد صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، جلسة مباحثات ثنائية، وذلك خلال زيارة سموه للعاصمة القطرية الدوحة.

وتناول الجانبان خلال جلسة المباحثات تفعيل آليات مجلس التنسيق السعودي القطري وكل ما من شأنه تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير العمل المشترك بمختلف مجالات التنسيق والتعاون بين البلدين الشقيقين.

وثمّن سمو وزير الخارجية خلال اللقاء ما أعرب عنه رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر من تأييد بلاده الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية لمكافحة تهريب المخدرات بجميع أشكالها.

من جهته، جدد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر دعم بلاده لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة لتعزيز أمنها واستقرارها.