وصلت أولى شحنات المساعدات الطبية البريطانية من ضمنها مئة جهاز تنفس و95 قارورة أكسجين صباح أمس الثلاثاء إلى الهند، على ما أعلنت وزارة الخارجية الهندية، فيما تعيش البلاد مشاهد لطوابير طويلة لحرق جثث ضحايا كورونا، بينما قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء: إن جزءًا من مشكلة الهند اكتظاظ المستشفيات بحالات كورونا يمكن معالجتها بالمنازل، ونشر المتحدث باسم الوزارة أريندام باغشي على تويتر صورًا تظهر إنزال المعدات من رحلة تابعة لشركة لوفتهانزا في نيودلهي، مشيدًا بنموذج «للتعاون الدولي».

وكانت بريطانيا بين دول كثيرة أعلنت إرسال مساعدات إلى الهند التي تواجه أزمة وبائية خطيرة مع بلوغ الإصابات والوفيات بكوفيد-19 أرقامًا قياسية، وأعلنت المفوضية العليا البريطانية في نيودلهي أنه سيتم إرسال تسع حاويات جوية محملة بالمعدات من ضمنها 495 قارورة أكسجين و120 جهاز تنفس و20 جهاز تنفس يدوي هذا الأسبوع، من جانبها أعلنت فرنسا عن طبيعة «عملية التضامن» التي ستصل إلى الهند بحلول نهاية الأسبوع.