بقدم نجمه الجزائري رياض محرز، وضع مانشستر سيتي الإنجليزي نفسه في وضع ممتاز، للوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى بتاريخه، مساء الأربعاء.

وحقق مانشستر سيتي انتصارا ثمينا على باريس سان جرمان، وعلى ملعب الأخير، بنتيجة 2-1، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وافتتح المدافع البرازيلي ماركينيوس التسجيل لصاحب الأرض، في الدقيقة 15، بضربة رأسية خلفية، مستغلا ركلة ركنية محكمة من الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

ونجح مانشستر سيتي بتعديل النتيجة عن طريق قائده البلجيكي كيفن دي بروين، في الدقيقة 64، الذي مرر كرة عالية لم يستقبلها أحد، لتخادع الحارس كيلور نافاس وتدخل المرمى بطريقة غريبة.

وجاء هدف الفوز الحاسم في الدقيقة 71، بقدم الجزائري رياض محرز، من ركلة حرة مباشرة اخترقت جدار الصد الباريسي لتسكن الشباك.

وزادت "مصائب" باريس سان جرمان بطرد لاعبه إدريس غانا غاي، في الدقيقة 77، بعد تدخل خطير على كاحل الألماني إلكاي غوندوغان.

وسيلتقي الفريقان مرة أخرى في موقعة الإياب، على ملعب الاتحاد في مانشستر، الثلاثاء المقبل، حيث سيحتاج مانشستر سيتي للتعادل فقط، أو حتى الهزيمة بنتيجة 0-1، للتأهل لنهائي دوري الأبطال.