نجحت جامعة أم القرى في تطبيق خطتها التنفيذية لأداء الاختبارات النهائية حضوريًّا لنحو 10 آلاف طالب وطالبة من السنة الأولى المشتركة والسنة التأهيلية، إضافة إلى المقررات العملية والتدريبية، وفق إجراءات احترازية منظمة ومتابعة مستمرة طوال فترة انعقاد الاختبارات التي بدأت مطلع رمضان الجاري وتستمر على مدار ثلاثة أسابيع.

كما أجرى وكلاء الجامعة جولات تفقدية يومية لمتابعة سير الاختبارات والتأكد من جاهزية القاعات وتطبيقها لإرشادات السلامة المبلغة من وزارة الصحة، مؤكدين على وعي الطلبة وتقيدهم بالتدابير الوقائية ومساهمتهم في نجاح أداء الاختبارات، مثمنين متابعة رئيس الجامعة المباشرة لسير الخطة بما يحقق سلامة أبنائه الطلبة.

وكان لإدارتي الأمن والسلامة دور بارز في قيادة المرحلة والمحافظة على المنشآت الداخلية بالجامعة وخلق بيئة آمنة لمنسوبيها وطلبتها وزوارها بدءًا من بوابات الدخول وحتى خروجهم من المباني، مع ضرورة الالتزام بالتباعد ومتابعة أجهزة الفرز البصري ومقياس درجة الحرارة، إضافة إلى التأكد من حالة الطالب عبر تطبيق توكلنا.