عبر عدد من المواطنين في المدينة المنورة عن سعادتهم بحوار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد الذي رسم خارطة طريق أمام مستقبل واعد للوطن وأبنائه.

وقالوا: إن ولي العهد أدخل الطمأنينة في قلوبنا عندما قال «الخوف ليس في قاموسنا» نعمل لحاضرنا ومستقبلنا، ونعمل من أجل السلم والاستقرار في المنطقة والعالم. منشغلون في التنمية الشاملة، ومنفتحون على العالم، ولدينا شراكاتنا الإستراتيجية، منهجنا الاعتدال، ومبادؤنا راسخة».

عظمة وشموخ

قالت سوزان صبر: إن كلمات ولي العهد حول رؤية المملكة جعلت من السعودية بلدة عظمى شامخة في جميع المجالات مشيرة إلى أن تأكيد سموه بأن «الخوف ليس في قاموسنا» رسالة واضحة لكل معادي ومغرض يحاول عرقلة مسيرة التنمية أو العبث في أمن الوطن واستقراره، وأضافت: منذ بداية الرؤية وحتى الآن نعيش عهداً نرى فيه طموحنا يتحقق كل يوم فهنيئًا لنا كأبناء هذا الوطن المعطاء منوهة بجهود تمكين المرأة على كافة المستويات.

من جهته قال فايز خشيم: إن وضوح الرؤية والثقة في القدرات والقيادة الحكيمة تتجلى في سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان‬، وقد شهدنا خلال السنوات الخمس الماضية إقرار وتنفيذ برامج ومبادرات نوعية أسهمت في تحقيق مستهدفات ‫رؤية المملكة 2030‬

مؤكدا أن الوطن يمضى نحو تحقيق مستهدفات رؤية 2030 بكفاءة واقتدار. وقال الدكتور جميل القحطاني: بعد لقاء ولي العهد وحديثه عن مستهدفات رؤية المملكة نشعر بالفخر، ورغم المصاعب والتحديات التي تواجه سموه إلا أنه استطاع رسم خارطة طريق واضحة لتحقيق أهداف الرؤية في عدة مجالات، وأشار إلى أن المملكة تشهد نقله نوعية في قطاعات جديدة وواعدة منها السياحة الرياضة والثقافة والترفيه. وأوضح علاء الزهراني، أن كلمات سمو ولي العهد أمس عن رؤية المملكة وما تحقق منها له الأثر الإيجابي علينا كمواطنين، ونحن نتطلع لبناء مستقبل واعد وبيئة إيجابية وجاذبة تضمن مستقبل باهر لوطننا الغالي.

​الرؤية تتحقق واقعا

وقال محمد العنزي: إن دعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين وولي العهد جعل من رؤية المملكة واقع يتحقق بسواعد أبناء الوطن وبناته في جميع المجالات. ونوه باستثمار الفرص الواعدة والمشاركة في تنمية المجتمع على مختلف الأصعدة. أما أنس عبد اللطيف و عمر التركستاني فقالا: «المواطن السعودي هو أعظم ما تملكه المملكة»، وقد شعرنا من خلال الحوار بالتفاؤل والاطمئنان والراحة النفسية والثقة العالية فى المستقبل المشرق. وقالت إيمان الصافي إن مقابلة سمو ولي العهد أبرزت حجم الإنجازات التي تحققت عبر الاقتصاد السعودي واستدامة التنمية، ونحن فخورون برؤية السعودية 2030 الطموحة ونتطلع لتحقيق المزيد خلال الأعوام القادمة.. وقال أحمد الحبيشي: إن لقاء ولي العهد وكلماته عن مستهدفات وتحقيق الرؤية منذ بدايتها وحتى الآن أشاعت أجواء من التفاؤل بالمستقبل بين مختلف القطاعات ونحن نتطلع للبناء على ما تحقق في الفترة المقبلة.