وقّعت الهيئة العامة للأوقاف اليوم اتفاقية شراكة منح مع "جمعية لأجلهم "لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة، تتضمن تقديم دعم مالي لتأسيس منصة للقرآن الكريم لتمكين ذوي الإعاقة السمعية من قراءة وتدبر كتاب الله، وتوفير هذه التقنية مجاناً للتحميل من خلال متاجر التطبيقات في الأجهزة الذكية.

ووقع مذكرة التفاهم نائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف لقطاع المصارف وخدمات الأوقاف عبد الرحمن بن محمد العقيّل ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية لأجلهم سمو الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن ناصر،بحضور محافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد الخراشي.

وسيخدم المشروع فئات الإعاقة السمعية من خلال توفير تفسير القرآن الكريم عبر منصة تفاعلية تهدف لخدمة أكثر من 10 آلاف مستفيد في المرحلة الأولى خلال السنة الأولى، في حين سيصل عدد المستفيدين في المرحلة الثانية إلى 100 ألف مستفيد خلال ثلاث سنوات.

وتتواءم الاتفاقية المبرمة بين الطرفين مع استراتيجية الهيئة العامة للأوقاف الرامية إلى تعزيز الدور التنموي للأوقاف، وتوجيه مصارفها إلى برامج عالية الأثر، وتقديم برامج ومبادرات ينعكس أثرها على المجتمع، وتمكين القطاع غير الربحي وتعزيز دوره الحيوي.