شهدت العاصمة المقدسة مغرب اليوم الخميس أمطارًا رعدية غزيرة على أنحاء متفرقة من شرق المنطقة مصحوبة بكميات من البرد وصواعق رعدية ورياح شديدة، سالت على إثرها الأودية والشعاب، كما استمرت هذه الأمطار لأكثر من ساعة مما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه داخل الأحياء، وتعطلت حركة المرور بعض الشوارع داخل الأحياء، ولا تزال الفرصة مهيأة لمزيد من الأمطار، حيث إن السماء ملبدة بالغيوم، كما تشير بعض التوقعات.

وكرست أمانة العاصمة المقدسة وبلدياتها الفرعية وإداراتها العامة جهودها وطاقاتها البشرية والفنيّة على أثر الحالة المطرية التي شهدتها اليوم العاصمة المقدسة وضواحيها، للتعامل مع الآثار الناجمة، والتي تزامنت مع رفع الأذان لصلاة المغرب، حيث شعروا بسعادة غامرة وروحانية عالية نتيجة إفطارهم وقت المطر مع شرف المكان والزمان.