شهدت الأوساط الاتحادية أجواء ساخنة خلال الساعات الماضية، باستدعاء عدد من الإداريين في الإدارات السابقة، بعد أن تم إعادة فتح التحقيق في قضية المخالفات المالية لنادي الاتحاد، ومثل المتهمون أمام جهة الاختصاص استكمالًا لإجراءات التحقيق.

وتتواصل الاستدعاءات والتحقيقات لإتمام الملف الذي استمر لعدة سنوات، وشمل عددًا من الإدارات.. من ضمنهم من ترأس النادي وأعضاء مجلس إدارة وإداريون.

وتتابع الجماهير الرياضية بشكل عام، والاتحادية بشكل خاص.. القضية لترقب ما ستسفر عنه التحقيقات في أشهر القضايا الرياضية في السنوات الأخيرة.