كشفت وزارة الصحة الاتحادية، عن تفاصيل ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة عن اعتداء بعد ركاب طائرة قادمة من ليبيا على موظف الصحة بمطار الخرطوم، وهروبه قبل استكمال الإجراءات الصحية المتعبة في السودان، حيث أوضحت في بيان صادر عنها اليوم، تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، عن قدوم رحلة الخطوط الجوية الإفريقية من مطار (معيتيقة) بليبيا، عند الساعة 4:30 فجر وعلى متنها (258) راكبًا وأثناء مراجعة الكوادر الصحية في مطار الخرطوم لشهادات فحص الكوفيد-19 للركاب، وجُد أن (40) راكبًا غير مستوفيين للاشتراطات الصحية (13 لا يوجد لديهم فحص أو فحص غير مقبول)، وعند استلام جوازاتهم لحصرهم وإكمال إجراءات الحجر الصحي وإعادة الفحص، قام عدد بالهجوم على كوادر وحدة الحجر الصحي بمطار الخرطوم الدولي والتشابك بالأيدي وسحب عدد 14 راكبًا لجوازاتهم عنوة وتم إيقافهم عبر سلطات الجوازات إلا أنهم تسربوا مع ركاب الرحلة التالية وخرجوا من المطار، كما قام عدد منهم بالتخريب وتكسير زجاج الأبواب والنوافذ والاعتداء بالضرب على الكوادر الموجودين داخل المكتب وعددهم (26) راكب، وأثناء إجراءات الاتصال بالفندق للحجر الصحي تسرب أيضًا (13) راكباً حيث وصل منهم إلى الفندق (الحجر الصحي) عدد 13 راكباً فقط وإعادة الفحص وتم التحفظ على جوازات بقية الركاب.

وشرعت إدارة الحجر الصحي بمطار الخرطوم في اتخاذ الإجراءات الجنائية القانونية وفتح بلاغات جنائية وتقديم الجناة ومخالفي الضوابط الصحية للعدالة.

وأهابت وزارة الصحة الاتحادية في بيانها بجميع القادمين إلى الاراضي السودانية الالتزام بالاشتراطات والإجراءات الوقائية لمجابهة كورونا ومنها اجراء فحص ال PCR قبل 96 ساعة على الأقل من مغادرة جهة القدوم، مؤكدة أنها لن تتهاون في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية التي تعزز سلامة العاملين أثناء قيامهم بعملهم، وأنها ستتخذ جميع الإجراءات القانونية مع أي من شركات الطيران التي لا تلتزم بالإجراءات والاشتراطات الصحية وتشكل خطورة على الأوضاع الصحية بالبلاد.