أعلنت روسيا أمس الجمعة تأييدها لنهج السعودية في مقاربة القضايا العالمية. وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف للصحفيين، بحسب ما أفادت تقارير إعلامية، أن موسكو تعتزم تطوير الحوار مع الرياض مع الأخذ بعين الاعتبار المقاربات المشتركة، لشتى الملفات والقضايا الدولية. كما أكد أن بلاده تؤيد تصريحات ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بشأن أهمية مبادئ المساواة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وقال تعليقًا على تصريحات الأمير محمد بن سلمان الأخيرة، «لفتت انتباهنا أقواله حول التزام الرياض بالدور المركزي للأمم المتحدة في الشؤون العالمية، وكذلك بناء العلاقات الدولية على مبادئ المساواة والاحترام والمراعاة العادلة للمصالح الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضنا البعض. نحن نؤيد هذا النهج بشكل كامل». وتابع «نشهد الآن ما يحدث في العالم، ونرى انتهاكًا للقانون الدولي، وانتهاكًا للحس السليم وما إلى ذلك. بالطبع مثل هذه التصريحات نادرة، وبالتالي فهي رائعة للغاية». كما أشار المتحدث باسم الكرملين، إلى أن الموقف الذي عبَّر عنه ولي العهد يشهد على المقاربات المشتركة لموسكو والرياض في السياسة الدولية، وقال: «روسيا تعتزم زيادة تطوير العلاقات مع المملكة».