تشهد فنادق مركزية مكة المكرمة حاليًا انتعاشًا كبيرًا في الحركة الاقتصادية نظرًا لكثرة الزوار والمعتمرين الذين الذين حجزوا للاقامة خلال العشر الأواخر لشهر رمضام المبارك رغم إجراءات كورونا المشددة، فيما تشهد الفنادق والشقق المفروشة في منطقة العزيزية ومحبس الجن والششة والروضة انتعاشًا كبيرًا حاليا ، واستعد أكثر من 400 فندق منذ وقت مبكر لاستقبال الزوار والمعتمرين، وشملت التهيئة كافة المرافق الخدمية التي يحتاجها المعتمر لكي يؤدي نسكه بكل يسر وسهولة.

5 آلاف ريال لليلة

وقال هاني علي العميري عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة والزيارة وعضو لجنة الفنادق بمكة المكرمة وعضو الجمعية السعودية للسفر والسياحة ان عددا من الأبراج والفنادق المجاورة للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف تشهد انتعاشًا ملحوظًا خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وتوقع أن تصل نسبة اشغال الفنادق إلى نحو ٧٠ في المئة وذلك لأداء مناسك العمرة،وأضاف هذه الفنادق والأبراج ذات تصنيف عالي الجودة، وحسب المواصفات العالمية وجميع الفنادق ملتزمة بتطبيق الاشتراطات الصحية، وعملية التنظيف والتعقيم لكافة المرافق على مدار الساعة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية من التباعد والفرز البصري.

وحول أسعار الفنادق المطلة على ساحات المسجد الحرام تبدأ أسعارها من خمسة آلاف لليلة الواحدة ويرتفع السعر بحسب الخدمات المقدمة.

وقال سيكون خلال العشر الأواخر من الشهر الفضيل في المدينتين المقدستين ارتفاع الحراك التجاري في وسائل النقل والمطاعم والتسوق .

جائحة كورونا والتأثير السلبي

وجاء الإقبال على قضاء جزء من العشر الأواخر بمكة وسط إعلان «الهيئة العامة للإحصاء» عن تراجع عدد المعتمرين بنسبة تقارب 70 % خلال عام 2020 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بسبب تزايد جائحة كورونا.

وأوضحت في نشرة إحصاءات العمرة لعام 2020، عبر حسابها الرسمي بموقع «تويتر»، أنه وفقًا لنتائج مسح العمرة لمعتمري الداخل» والبيانات السجلية التابعة لوزارة الحج والعمرة «لمعتمري الخارج» انخفض عدد المعتمرين بنسبة 69.6 % وبيَّنت الهيئة، أن إجمالي عدد المعتمرين في عام 2020 بلغ 5822942 معتمرًا، تمثل نسبة السعوديين منهم 12.85 %، وبلغت نسبة المعتمرين من الخارج 66.08% وأفادت الهيئة العامة للإحصاء، أن نسبة المعتمرين من الداخل بلغت 33.92% من إجمالي المعتمرين. وذكرت الهيئة، أن معتمري الخارج سجلوا 3848025 في عام 2020، بنسبة انخفاض بلغت 48.4%، على أساس سنوي، بسبب جائحة كورونا وتطبيق بروتوكول وزارة الصحة للوقاية من الفيروس. وسجلت فترة الإقامة لمدة أسبوعين أعلى مدة إقامة، وذلك بنسبة 54.5% بينما بلغت مدة الإقامة لأسبوعين في عام 2019 بنسبة 48%.



إجراءات مشددة

وفى سياق متصل أكد عبدالفتاح بن سليمان مشاط، نائب وزير الحج والعمرة أن الوزارة منحت تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي بدءًا من تاريخ 1 رمضان 1442 هـ للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق (توكلنا) لفئات التحصين (محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا أو محصن أمضى 14 يومًا بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة).