زوي روث فتاة أمريكية عرفت بـ»الفتاة الكارثة»، التقط والدها لها صورة وهي تبتسم أمام منزلهم الذي كان يحترق منذ أكثر من 15 عاما، ضمن عدة صور للحريق، والآن حصلت على مايقارب نصف مليون دولار أمريكي ( 473 آلاف دولار) في مزاد بالعملات المشفرة؛. إثر بيعها هذه الصورة. قالت زوي، الطالبة الجامعية الآن في «نورث كارولينا»، إنها ستتبرع بأموالها من ثمن الصورة، لسداد قروض طلاب جامعيين، وأعمال خيرية أخرى.

وتحدثت زوي لصحيفة «نيويورك تايمز» قائلة: «الإنترنت عالم كبير. سواء كنت تمر بتجربة جيدة أو سيئة، عليك فقط أن تحقق أقصى استفادة منها». وحسب صحيفة «ذا جارديان» البريطانية، فإن «زوي» ستحتفظ بحقوق النشر الخاصة بصورتها في المستقبل، وستحصل على نسبة في كل مرة تباع فيها.