بتوجيهات قيادتنا الرشيدة وضعت السعودية خارطة طريق نحو تنمية وطنية مستقبلية شاملة ومتكاملة، وتتمثل في"رؤية المملكة 2030"، واليوم يحتفي الوطن بمرور خمس سنوات على إطلاق الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لرؤية 2030.

ومنذ انطلاق الرؤية حققت المملكة إنجازات استثنائية، وقفزات نوعية ونهضة تنموية شاملة أسهمت في دعم شتى القطاعات التي تعكس ميزتنا التنافسية والأهمية الاستراتيجية لموقعنا الجغرافي.

اعتمدت الرؤية الريادية على ثلاثة محاور -مجتمع حيوي، اقتصاد مزدهر ووطن طموح- وهي تستند إلى مقوّمات المملكة ومكامن قوّتها لدعم المواطنين في تحقيق تطلعاتهم، وقد وضع مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية 13 برنامجاً تنفيذياً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية الـ96 لرؤية المملكة 2030.

ويعد ‫التطوير العقاري‬ أحد أهم الأشكال المساندة للقطاعات وبرامج التحول الوطني بشكل عام وبرنامج الإسكان بشكل خاص، كونه يسهم في توفير حلول سكنية للأسر السعودية، وتمكين أي مواطن لديه دخل من الحصول على التمويل بطريقة ميسرة وبأقل تكلفة ممكنة.

واليوم أصبح الحصول على الدعم السكني فورياً بعد أن كان يستغرق مدة تصل إلى 15 سنة، وأثمرت الجهود بارتفاع نسبة تملّك المساكن لتصل إلى 60% مقارنة بنسبة 47% عن ما كانت عليه سابقاً.

‫عمل برنامج الإسكان‬ أيضاً على تمكين المواطن من الحصول على المسكن الأول بتوفير وحدات سكنية ملائمة بخيارات متنوعة وأسعار تناسب فئات الأسر السعودية‬، من خلال الشراكة مع المطورين العقاريين لنشهد قفزة هائلة، ساهمت في توفير أكثر من 1.1 مليون خيار وخدمة سكنية.

كما يعزز ‫التطوير العقاري ‬مكانة المدن السعودية نحو العالمية بدءًا من تأسيس البنية التحتية لعدد من المشاريع من خلال توفير المرافق الأساسية من شبكة الكهرباء والمياه والطرق والأرصفة والإنارة والحدائق، وتخصيص مساحات مناسبة للمدارس والمرافق الأخرى موزعة على مختلف مناطق المملكة.

ومن مؤثرات التطوير العقاري السكني، تحسين نمط الحياة، وتهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات تعزز ‫جودة الحياة‬ للفرد والأسرة.

ونقف الآن على منعطف يحتم علينا متابعة التنفيذ، ودفع عجلة الإنجاز وتعزيز مشاركة المواطن بشكل أكبر، في تقييم أدائنا وخططنا، لا سيما مع استعداد المملكة والعالم للخروج من تحت ظلال الجائحة والانطلاق قدماً في رحلة التعافي بإذن الله.

ونتطلع قدماً لمواصلة مسيرة الازدهار الطموحة للمملكة وبناء مستقبلها بهمة عالية من شباب هذا الوطن، والتزام وتعاون من جميع الجهات بتحقيقها، إنجاز يتلوه إنجاز على أرض الواقع، هذه رؤيتنا وهذا طموحنا، ولا زلنا في بداية الطريق.