اندلع حريق هائل ليلة أمس السبت إلى الأحد، في عشرات صهاريج الوقود على الطرف الشمالي للعاصمة الأفغانية كابل، أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة نحو 14 آخرين، بحسب محطة "1TVNewsAF".



وقال طارق عريان، المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، إن المحققين أخذوا فورا يمشطون الصهاريج التي كانت تحت الأنقاض المحترقة، ومحطة الوقود التي اشتعلت فيها النيران، التي أضاءت المنطقة.

وأشار عريان إلى أن الحريق بدأ عندما أندلعت شرارة النيران في ناقلة وقود، وسرعان ما غمرت ناقلات النفط القريبة، مما أدى إلى تصاعد ألسنة اللهب العملاقة وأعمدة الدخان في سماء الليل، حيث اندلعت النيران في الطرف الشمالي للمدينة في عدة منازل ومحطة وقود قريبة، ودمرت عدة مبان، وانقطعت الكهرباء عن معظم أنحاء كابل، التي عادة ما تكون متقطعة الكهرباء.

في حين أغلق سائقو الشاحنات، اليوم الأحد، الطريق المؤدي إلى المنطقة مطالبين الحكومة بتعويضات.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس"، لم يعرف على الفور ما إذا كان الحريق عرضيا أم متعمدا، وجاء ذلك مع بداية الانسحاب النهائي الرسمي للقوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، مما ينهي أطول حرب أمريكية، إذ سيكون جميع الجنود الأمريكيين البالغ عددهم 2500 إلى 3500 وحوالي 7000 من القوات المتحالفة مع الناتو خارج أفغانستان على أبعد تقدير بحلول 11 سبتمبر المقبل، الذكرى العشرين للهجمات الإرهابية في الولايات المتحدة.