وضع نادي إنتر حدًا لهيمنة دامت تسع سنوات ليوفنتوس على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، محرزا الأحد لقبه التاسع عشر في «سيري أ» بعد تعادل وصيفه أتالانتا أمام مضيفه ساسوولو 1-1. تذوّق فريق مدينة ميلانو طعم الدوري لأول مرة منذ 2010، عندما قاده البرتغالي جوزيه مورينيو إلى ثلاثية نادرة في الدوري والكأس المحلية ودوري أبطال أوروبا. ضمن إنتر اللقب قبل أربع مراحل على نهاية الدوري، وهو الأول له في جميع المسابقات منذ تتويجه بلقب الكأس المحلية في 2011، منفردا في المركز الثاني التاريخي بعد يوفنتوس (36) ومتقدما على جاره ميلان (18). وكان أتالانتا الفريق الوحيد القادر على تأجيل تتويج إنتر باللقب الأول منذ 2010 وذلك بعد فوز «نيراتسوري» السبت على مضيفه كروتوني صفر-2. وابتعد فريق المدرب أنتونيو كونتي بفارق 14 نقطة عن أتالانتا بعد فوز السبت، وكان بحاجة الى تعثر الأخير بالتعادل أو الخسارة أمام ساسوولو لكي يحسم اللقب قبل أربع مراحل على ختام الموسم. ونال إنتر ما أراده الأحد ونجح في كسر احتكار يوفنتوس للقب طيلة تسعة مواسم متتالية، بما أنه متقدم على أتالانتا بفارق 13 نقطة مع أفضلية المواجهتين المباشرتين أيضاً بين الفريقين.