شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه بالإمارة اليوم ، توقيع مذكرة تفاهم بين الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالقصيم ومثلها المدير العام محمد المذن ، وجمعية العناية بالمساجد بمحافظة عنيزة ، ومثلها رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالمحسن القاضي.

وتهدف الاتفاقية إلى تقديم الصيانة التطوعية للمساجد من خلال متدربي برنامج التدريب التعاوني لجميع التخصصات التقنية ، وتعزيز البرامج التعاونية التدريبية في التخصصات المهنية والإدارية. وبارك سموه توقيع هذه الاتفاقية ، مشيراً إلى أهمية البرامج التعاونية والشراكات المجتمعية بين الجهات الحكومية والقطاع الثالث ، التي تعكس تضافر الجهود الوطنية لتحقيق رؤية المملكة 2030 للوصول إلى مجتمع معرفي وعلمي منتج. ونوه بهذه الاتفاقية التي وقعت بين الإدارة العامة للتدريب والتقني والمهني بالقصيم ، وجمعية العناية بالمساجد بمحافظة عنيزة ، لما سيكون لها دوراً كبيراً في توفير الفرص التدريبية التعاونية لخريجي الكليات التقنية والمعاهد الصناعية الثانوية في بعض التخصصات المهنية والإدارية ، لافتاً الانتباه إلى أن مثل هذه الاتفاقيات تسعى لتحقيق الأهداف الرامية إلى أنسنة المساجد ، وأن تكون مهيأة للأشخاص ذوي الإعاقة ، وتكون صديقة للبيئة.

حضر التوقيع وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان ، ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم ، ومدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالقصيم الشيخ عبدالرحمن السويلم ، ومدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الدكتور فهد المطلق.