يجسّد المسلسل العربي "كرم العلالي" حياة الريف، وأجواء القرية، وعالم الفلاحين، وعاداتهم وتقاليدهم، ويتطرّق إلى قضاياهم الاجتماعية والعائلية، حيث تدور أحداث المسلسل الأردني الذي يعرض ضمن الموسم الدرامي الرمضاني الحالي، في قريتين، إحداهما يُطلق عليها "الكرم"، والأخرى "العلالي"، ولكل قرية حكايتها الخاصة، ورغم ذلك تلتقيان في الكثير من الأحداث الدرامية، فنرى "المختار موفق" الذي يظل متحفّزا بعد حرق وسرق أملاكه، في حين يتطلع "بديع" لزواج ابنتيه من أبناء "موفق" بالرغم من رفض زوجته لهذه الزيجة.

المسلسل من ﺗﺄﻟﻴﻒ وفاء بكر، وﺇﺧﺮاﺝ حسام حجاوي، بطولة وتمثيل مجموعة من الفنانين والفنانات الأردنيين منهم: عبير عيسى، محمد الضمور، سهير فهد، شاكر جابر، رانيا فهد، جميل براهمة، زيد خليل، طارق الشوابكة، عبدالله المجالي، محمد الجيزاوي، كاترين علي، عبير اللحام، عمر الضمور، ريناد ثلجي، إيمان ياسين، ريما الشيخ، نجلاء سحويل، نجلاء عبدالله، منيا قديس، وعمر حلمي.

وقالت نجمة المسلسل الفنانة عبير عيسى، عن أحداث هذا العمل الذي يحظى بمتابعة جماهيرية واهتمام في وسائل التواصل الاجتماعي، بأنه يتنقّل عبر أحداثه بين قريتين، يعيش الأخ في قرية، وشقيقته تعيش في أخرى بعد زواجها، وتحاول الشقيقة أن تعمل على الجمع بين القريتين من خلال ارتباط الزواج بين ابناء العائلتين، ولكن فكرتها تجد الرفض من الطرفين، مما يزيد من المشاكل، موضحة أن دورها هو لامرأة متسلطة قوية الشخصية لا تسمح لأحد أن يرفض لها طلبا.

وأكدت عبير أن الهدف الأساسي في قصة العمل يكمن في نبذ الخلافات، والدعوة إلى الوحدة والتسامح بين سكان القريتين، وأيضًا يوجّه رسالة لصاحب السلطة (المختار) بأن يحكم بالعدل بين الناس، وبأن يتكاتف الجميع في القريتين، ليقفوا ضد أطماع الطامعين. أمن جانبه، أشار مخرج العمل حسام حجاوي، إلى أن "كرم العلالي" يعبّر في مضمونه عن أحداث واقعية حالية ولكن برؤية الماضي، ومن خلال أحداثه يقدم حلولا لكثير من المشاكل والقضايا التي نعيشها في عصرنا اليوم.