يبدأ البرتغالي خوسيه مورايس مهمته مع فريق الهلال رسميًا، بالإشراف على تدريبات الفريق، عقب وصوله إلى الرياض أمس يرافقه طاقمه الفني، وستكون البداية مباراة مصيرية أمام الشباب.

ويلتقي الهلال مع الشباب الجمعة المقبل في مباراة الجولة الـ26 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وهي مباراة مصيرية، لفض الاشتباك على صدارة الجدول، حيث يملك كل من الفريقين 48 نقطة، ويتصدر الهلال بفارق الأهداف.

وكانت إدارة الهلال وقعت أمس الأحد، عقدًا مع المدرب البرتغالي خوسيه مورايس، لقيادة الفريق حتى نهاية الموسم، خلفًا للبرازيلي روجيرو ميكالي.

وتمت إقالة ميكالي من تدريب الهلال، بسبب سوء مستوى ونتائج الزعيم في الفترة الأخيرة، والتي كادت تكلفه مغادرة دوري أبطال آسيا من دور المجموعات.

وعمل مورايس (55 عامًا) مساعدًا للبرتغالي جوزيه مورينيو بأندية عديدة أبرزها تشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد.

ويتميز المدرب بمعرفته المسبقة بالكرة السعودية والآسيوية، ونجاحاته التدريبية التي كان آخرها مع جيونبوك الذي حقق معه جائزة أفضل مدرب في الدوري الكوري الجنوبي عام 2019، قبل إقالته في ديسمبر الماضي.

وأشرف مورايس على تدريب الحزم والفيصلي، وتوج مع الشباب بكأس السوبر السعودي.