وجهت وزارة الخارجية الأردنية، مساء أمس الاثنين، مذكرة احتجاج رسمية إلى إسرائيل، طالبتها فيها بالكف عن «انتهاكاتها واستفزازاتها»، واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، وسلطة وصلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

وأدانت الوزارة في بيان «استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى وإمعانها بالانتهاكات من خلال السماح بإدخال المتطرفين إلى المسجد في أول أيام العشر الأواخر من شهر رمضان وتحت حماية الشرطة الإسرائيلية».

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة ضيف الله الفايز: «إن المملكة تدين التصرفات الإسرائيلية بحق المسجد وترفضها، وتعدها انتهاكًا صارخًا للوضع القائم التاريخي والقانوني وللقانون الدولي».