روى المواطن بندر محسن المطيري تفاصيل الحادث الأليم الذي أودى بحياة والدته وأخيه وزوجة أخيه بسبب الإبل السائبة على طريق النعيرية بمحافظة حفر الباطن.

وقال المطيري: "إن السيارة التي انتشرت في مواقع التواصل ليست صورة سيارة أخي يرحمه الله"، مضيفاً أن ما تم تداوله بأن صاحب الإبل تواصل معهم غير صحيح، مؤكداً أن صاحب الإبل لم يتواصل معهم نهائياً.

وأضاف بندر المطيري أن صاحب الإبل يعلم أنه تسبب في كارثة ويتم أربع أطفال، وتساءل : "إلى متى استهتار أصحاب الإبل السائبة ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل".

يذكر أن مجموعة من الإبل السائبة على طريق النعيرية بحفر الباطن تسببت قبل أيام في وفاة مواطن ووالدته وزوجته، بعد اصطدامهم بها وهم قادمون إلى حفر الباطن.

وكان المواطن متعب المطيري مع زوجته برفقة والدته المصابة بالسرطان في طريقهم إلى المنطقة الشرقية من أجل جلسات الكيماوي، وعند عودتهم إلى حفر الباطن فوجئوا بإبل سائبة على الطريق اصطدموا بها ليتم نقلهم إلى مستشفى النعيرية.

وبعد أقل من يوم توفي المواطن متعب متأثرًا بإصابته الحرجة لتلحق به زوجته مساء السبت الماضي، وأقيمت عليها صلاة الميت في مقبرة الشهداء بحفر الباطن، كما توفيت والدته بعد نقلها إلى العناية المركزة يرحمها الله.