أعلن الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية عن فصل الرياضات الذهنية عن أعمال الاتحاد وذلك بعد اجتماع الجمعية العمومية للجنه الأولمبية السعودية برئاسة سمو رئيس مجلس ادارة اللجنة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.

وقال الامير فيصل بن بندر بن سلطان رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الالكترونية : "أرفع أسمى آيات الشكر لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على دعمهم المتواصل لنا وكذلك الأمير عبدالعزيز بن تركي آل سعود حيث أنه أتاح لنا فرصة التخصص في مجال الرياضات الإلكترونية وهو داعم لنا منذ تأسيس الاتحاد".

وأضاف: سعدنا بقرار التخصص في مجال الرياضات الإلكترونية من أجل إعطاء كل ذي حق حقه حيث أن مجتمعنا يستحق الأفضل دائما ونسعى ونتطلع دوما لما يفيده ويصب في مصلحته".

ومن جانبه صرح الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية تركي الفوزان أن الاتحاد هو الجهة المنظمة والمسؤولة عن تطوير قطاع ومجتمع الألعاب الالكترونية في المملكة، ورعاية نخبة لاعبي الرياضات الالكترونية السعوديين.

وأضاف: " تصنف أنشطة الاتحاد إلى قسمين متكاملين؛ يصب الأول في تطوير جميع مستويات اللاعبين المتنافسين بدءًا من المستوى المجتمعي ووصولاً إلى الرياضيين المحترفين الذين يمكنهم تحقيق التميز العالمي، فيما يصب الثاني من الاعمال على تطوير منظومة الألعاب والرياضات الإلكترونية من خلال تحفيز القطاع، وتمكين المواهب."

يذكر أنه منذ أن تأسيس الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية في أواخر 2017، نظم العديد من البطولات والفعاليات المحلية والدولية بأعلى المعايير من ضمنها مبادرة لاعبون بلا حدود وهي أكبر بطولة رياضات إلكترونية خيرية في العالم كما أنشأ الدوري السعودي الإلكترني والذي يتنافسون فيه أفضل اللاعبين على الصعيد الوطني. واستقطب الاتحاد استثمارات قيمة من القطاع الخاص في المملكة، فضلاً عن العمل مع مطورين دوليين على تطوير المحتوى المحلي في السعودية.