أكدت النيابة العامة حظر انتحال هوية وشخصية الغير عبر التطبيقات الرسمية، و تعمد مشاركة الغير للبيانات الشخصية في التطبيقات الصادرة عن الجهات الرسمية المخصصة للتعريف بالهوية وما تحظى به من خدمات، كتطبيقي توكلنا واعتمرنا، والتواطؤ على انتحال صفة الغير في هذا الشأن للانتفاع بما تتيحه من خدمات، ويعد ذلك موجباً للمُساءلة الجزائية.



وحذرت النيابة من ممارسة أي سلوك مادي ينطوي على مظاهر خارجية توحي بصحة هوية وشخصية حائز التطبيق ومستخدم خدماته خلافاً للحقيقة، ويقع تحت المساءلة الجزائية من يرتكب ذلك ، ومن حرض غيره أو ساعده أو اتفق معه على ارتكاب الجريمة.