أنعشت وزارة الحج والعمرة قطاع الفنادق بمكة المكرمة؛ وذلك بمنح الواقع منها بالمنطقة المركزية والمحيطة بساحات الحرم المكي الشريف، خاصية إصدار تصاريح العمرة لنزلائها من ضيوف الرحمن خلال شهر رمضان المبارك، وذلك خدمة للعاملين في منظومة الحج والعمرة، التي تضررت استثماراتها وتراجعت إيراداتها جراء جائحة كورونا.

وجاء إصدار الفنادق لتصاريح العمرة مباشرة، بالتنسيق بين وزارة الحج والعمرة والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا» من خلال تطبيقي «اعتمرنا» و»توكلنا» للنزلاء طبقًا للاشتراطات التنظيمية والبروتوكولات الصحية المعتمدة،

وأكد نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، أن هذا الإجراء سيلعب دورًا في تنشيط الحركة الاستثمارية للقطاع الفندقي الذي ترتبط استثماراته لحدٍ كبير بموسمي الحج والعمرة، وقد تأثرت أنشطته جراء تفشي جائحة فيروس كورونا.

من جانبه قال رئيس اللجنة الوطنية لأنشطة الحج والعمرة بمجلس الغرف السعودية مازن بن غازي درار: إن عودة الحياة الاستثمارية لهذه الفنادق سيسهم في دفع عجلة التنمية الوطنية، ويمنح القطاع الخاص الثقة في تخطي هذه الجائحة، واستيعاب الكثير من المستثمرين في مجال الحج والعمرة.

من جانبه نوه رئيس لجنة الفنادق بغرفة مكة المكرمة ريان بن أسامة فيلالي، بتقيد الفنادق المستقبلة لضيوف الرحمن بمختلف فئاتها بأعلى درجات تطبيق الاحترازات الوقائية، والتعامل مع أي حالات بصورة عاجلة،

والحرص على تدريب جميع العاملين بها على هذه الإجراءات، ومنها تطبيق التباعد الاجتماعي بما لا يقل عن متر ونص بين الأسرة، وتخصيص مشرفين وحراس أمن في كل فندق لتنظيم خروج المعتمرين والزوار، وتوفير جميع المستلزمات الصحية من معقمات وكمامات للنزلاء. بدوره توقع مدير عام فندق جبل عمر ماريوت بمكة المكرمة وليد سيلان أن يزيد القرار إشغال الفنادق من 15% إلى 25% وأن تتصاعد نسبة الإشغال في هذا شهر الفضيل إلى 60%.