أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، عدم وجود أي اتفاق بين بغداد وأنقرة يتيح للقوات التركية القيام بعمليات عسكرية داخل الأراضي العراقية. وقال المتحدث باسم القيادة، اللواء تحسين الخفاجي أمس الجمعة إنه «لا يمكن للحكومة العراقية أن تتفق مع تركيا على قصف بلادنا، وهذا الكلام غير دقيق وغير صحيح»، مضيفًا «نحن لدينا اتصال وعمل مع حكومة إقليم كردستان ولذلك من المهم جدًا أن ننسق وجهات النظر لمعرفة أسباب هذه الخروقات»، مؤكدًا أن «هناك عملاً يوميًا كبيرًا من قبل وزارة الخارجية والحكومة المركزية في بغداد بهذا الصدد». بدوره، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، دانا شهيد جزا إن «تركيا ليست الدولة الأولى التي تقوم بهذه الخروقات ولن تكون المرة الأولى لها، فإيران تقصف الحدود وتتوغل داخل الأراضي العراقية بشكل يومي، وكذلك الدول الأخرى، هذا يتعلق بالعراق وكيف يمكن له الحفاظ على سيادته وحدوده، وبرأيي فإن العراق بحاجة إلى الدعم الدولي، وكذلك وجود حكومة قوية، أي أن تحظى باحترام جميع الأطراف».