رفع رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في جمهورية باكستان الإسلامية الدكتور هذال بن حمود العتيبي الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على تفضله بالموافقة على بناء جامع الملك سلمان بن عبد العزيز في المدينة الجامعية الجديدة للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد.

وأكد أن ذلك يعد استمراراً لجهود ولاة الأمر في المملكة منذُ تأسيسها في تقديم الدعم بكل صورة للعالم الإسلامي، مبينًا أن المشروع يهدف لتلبية احتياج المدينة الجامعية الجديدة للجامعة، ضمن جهود المملكة المستمرة لبناء المساجد في جميع أنحاء العالم خدمة للأمة الإسلامية.

وأوضح أن فكرة التصميم مستوحاة من الآية رقم 35 من سورة النور، في قوله تعالى: "الله نور السماوات والأرض"، وروعي في تصميم المشروع أن يكون متميزاً وفريدا من نوعه من حيث الجدة في التصميم، وكذلك الأهداف الرئيسة التي تجعل منه مشروعاً حيويا متكاملاً، ويحتوي على مجمع علمي وخدمي يراعي احتياجات الجامعة، ويعطي للجامع دينامية تجعله أيقونة يفد إليها العلماء والباحثون والطلبة فضلاً عن المصلين للاستفادة من الخدمات التي ستقدم من خلال المشروع.

وأشار إلى أن المشروع الذي تبلغ التكلفة الإجمالية التقديرية للتنفيذ حوالي 32 مليون دولار، يأتي حرصًا من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على تلمس احتياجات المسلمين ودعمهم في كل أنحاء العالم بما في ذلك دولة باكستان الإسلامية والعلاقة الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين ولدعم المشروعات التنموية فيها ومن ضمنها الجامعة الإسلامية العالمية.

وأوضح أن المساحة الإجمالية للمشروع بجميع مرافقه تصل إلى ما يزيد عن 40 ألف متر مربع، وتبلغ مساحة المسجد حوالي 12 ألف متر مربع، حيث إن المصلى الرئيس يتسع لحوالي 6000 مصلٍ (الرجال 4000، والنساء 2000) بمساحة تصل تقريباً إلى 7000 متر مربع ، والشرفة المغطاة 600 متر مربع ، وفناء المسجد يتسع لحوالي 6000 مصلٍ أيضًا بمساحة 4400 متر مربع . وبين أن المشروع يحتوي على مرافق حيوية عدّة ،أبرزها مكتبة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، بمساحة 2800 متر مربع ، وستستوعب حوالي 200 ألف كتاب، ومتحف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الإسلامي بمساحة 2100 متر مربع ، وقاعة المؤتمرات والمكاتب المساندة وتحتوي على قاعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان للمؤتمرات التي تتسع لحوالي 800 شخص بمساحة إجمالية تصل تقريباً إلى 2800 متر مربع ، إضافة إلى منطقة الوضوء للرجال وأخرى للنساء (بمساحة 1000 متر مربع )، ومنطقة المعارض وصالة للعرض تتسع لحوالي 500 شخص (بمساحة 2200 متر مربع )، إلى جانب منطقة المرافق والخدمات (الطابق السفلي)، وحديقة المسجد الخارجية (بمساحة 8500 متر مربع )، ومواقف للسيارات (بمساحة 7000 متر مربع ).

وأشار إلى أن المشروع يبعث رسالة سلام ومحبة وإخاء تبرز جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، في دعم العلم والتعليم والعلماء والبحث العلمي ومؤسساته من أجل تقدم وازدهار العالم الإسلامي في مختلف المجالات، مبينًا أن الجامع سيكون له إضافة قيمة أخرى من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية بين باكستان والمملكة العربية السعودية، وسيبقى صرحاً شامخاً وشاهداً معبراً عن دور المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين والإنسانية على مر العصور، وحاملاً لاسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-.