Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
عبدالرحمن عربي المغربي

استراتيجية التوعية والتثقيف والأبعاد التكاملية

A A
تعتبر التوعية خط الدفاع الأول للوقاية والحماية من جميع السلوكيات والعادات السلبية والأمراض حمانا الله عز وجل منها، ولاشك أن التوعية تحقق الفائدة منها إذا كانت توعية مخططاً لها بشكل علمي مدروس بعيداً عن الاجتهادات الفردية والتي تسقط مفهوم التوعية الشامل الذي يحتاجه المجتمع لمواجهة مخاطر هذه السلوكيات والأمراض. وتلعب التوعية دوراً مهماً في الحد من المخاطر، وهناك اعتقاد خاطئ بأن التوعية تتمثلها القطاعات الحكومية فقط وهذا اعتقاد غير صحيح، فالتوعية مطلوبة من كل من لديه خبرة ومعرفة، فمثلاً التوعية لها دور كبير على ظاهرة استخدام الإنترنت ومخاطره على المجتمع.

وتأتي التوعية الصحية والتي ظهرت أهميتها وأصبحت علماً مستقلاً تستخدم فيه النظريات السلوكية والتربوية وجميع أساليب الاتصال، وهذا العلم للوقاية من الأمراض والمحافظة على الصحة للإنسان. وعادة الإنسان يحتاج إلى التثقيف والتوعية لتحقيق التكامل وبدون شك التوعية والتثقيف أصبحت إستراتيجية محلية وعالمية أولتها القطاعات جل الاهتمام إيماناً منها بأهميتها، فالأسرة والمؤسسات التعليمية والمسجد والجهات الإعلامية وكل مؤسسات المجتمع المدني تسهم في نشر المفاهيم والمعارف والمعلومات السليمة الصحيحة.

****

رسالة:

يطرق الفرح أبوابنا دون استئذان، حاملًا بين يديه مواعيد جديدة للفرح لا تحتمل التأجيل، ولا الغياب أبدًا، فرح غَزَلَ لنا أفراحه فوق خطوط الفجر التي تتسلل إلى منافذ بيوتنا كل صباح، ليضع مكعبات السكر في كوب القهوة الساخن، وفوق سطور نشرات الأخبار الصباحية، ويُغلِّف أمانينا في يومنا الجديد الذي نتمناه دائمًا أحلى من مكعب السكر، ليسمح لمزيد من الفرح أن يمتد إلى جميع الزوايا الجغرافية لهذا الوطن، فتصبح التوقعات أجمل بكثير. والغد المُخطَّط له بعناية هو المستقبل الأروع والأجمل، والذي ينمو بهدوء في رحم المستحيل، حتى تشتد قواه ويغدو يافعًا وينطلق بقوة نحو تحقيق الرؤية، التي تضعنا في مصاف العالم الأول، والذي لا نرضى أن نبتعد لخطوة عن حدِّه الجغرافي.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X