تعبر أراضي المملكة ملايين الطيور المهاجرة ومن حوالى 277 نوعًا، يصنف 31 نوعًا ضمن القائمة الحمراء للطيور المهددة بالانقراض، ومن ساحل البحر الأحمر في منطقة مكة تعبر الطيور المهاجرة من آسيا وأوروبا إلى أفريقيا.

هذه الطيور تستخدم كمقياس سريع ودقيق وقليل التكلفة لصحة البيئة، ومؤشر هام للتغيرات المناخية، وتقدم حلولاً عملية لبعض المشكلات، مثل مكافحة الحشرات والقوارض والتخلص من الحيوانات النافقة.

لذلك يحث مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المهندس سعيد جار الله الغامدي بضرورة الحفاظ على التوازن البيئي للنظم البيئية التي تقع في مسارات هجرتها ومحطات توقفها للتزود بالغذاء أثناء الهجرة ذهابًا وإيابًا، منوهًا إلى أن أبرز المشكلات التي تواجه الطيور في المملكة والعالم، تدمير مناطق تكاثرها وتغذيتها، بالإضافة إلى الصيد الجائر.