توصلت لولوة فهد الحارثي طالبة ماجستير في»تقنيات التعليم» بجامعة الطائف إلى ربط تطبيق متميز قائم على منهج STEM بتقنيات حديثة قائمة على المحاكاة؛ لإثراء الطلاب الموهوبين. وقالت لولوة: إن ابتكاري هو عبارة عن ربط تطبيق قائم على منهج STEM بتقنيات حديثة قائمة على المحاكاة؛ لإثراء الطلاب الموهوبين في أربعة تخصصات ( العلوم، التكنولوجيا، الهندسة، الرياضيات) ويوفر فرصة ربط الحقائق العلمية بواقع الحياة عن طريق تقنيات حديثة.. وأضافت أن التطبيق جاء ليُلبي حاجة الطلاب الموهوبين، وفي جائحة كورونا لا يمكن للطلاب الذهاب إلى المراكز الصيفية الإثرائية، حيث يوفر التطبيق الدعم للطالب في أي مكان وزمان ولاسيما أن طلاب الجامعة دائمًا هم النموذج الراقي في معرفة الاحتياجات وتلمس الحلول الناجعة والفعالة... وبيَّنت «الحارثي» أن من أبرز مميزات التطبيق أنه يربط بين المهارات المكتسبة من ناحية وسياق الحياة من ناحية أخرى ويعد هذا التطبيق فعالاً في حال عدم مقدرة المعلم لإثراء الطلاب الموهوبين وإنشغاله بالطلبة العاديين، حيث يقوم بتوجيههم إلى التطبيق لاكتساب خبرات إضافية في مهارات التفكير وحل المشكلات أو التفكير الإبداعي.. مشيرة إلى أنه يهدف إلى تنمية وصقل مهارات الطلاب في حل المشكلات و البحث العلمي لدى الطلاب الموهوبين بالإضافة الى إعداد جيل متمكن وشغوف بالمواد العلمية..

ووجهت لولوة، كلمة شكر وتقدير لرئيس جامعة الطائف أ.د. يوسف عسيري الذي أولى كل اهتمامه وحرصه الشخصي على خلق أرقى مساحات الابتكار والإبداع، ولمركز الابتكار وريادة الأعمال بجامعة الطائف، ولسعادة الدكتورة مشاعل السهلي نائبة رئيس مركز الابتكار وريادة الأعمال التي أشعلت الحماس في العقول المبتكرة ودفعت بذكائها وقدراتها المتميزة وجهود من شاركوا ببحوثهم ودراساتهم لبلوغ المستويات العليا.

وقالت الحارثي: شاركت بابتكاري وحصلت على المركز الأول في مسابقة رواد جامعة الطائف 1 لمشروع (المعلم المساعد) بالإضافة إلى أنني حصلت على المركز الأول في الملتقى العلمي بجامعة الطائف في مجال ريادة الأعمال لمشروع (موهوب) وأيضًا حصلت على المركز الأول في مسابقة رواد جامعة الطائف 2 لمشروع (موهوب).