أعلنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك عن إطلاق خدمة حاسبة الرسوم الجمركية والضرائب. وقالت الهيئة عبر تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن الخدمة الإلكترونية الجديدة تتيح للعملاء الأفراد بشكل إلكتروني معرفة الرسوم المستحقة على بضائعهم الواردة من خارج المملكة. وبيَّنت الهيئة، أنه للحصول على الخدمة يمكن استخدام اللينك «https:/‏/‏www.customs.gov.sa/‏ar/‏eservices/‏calculator».

تتضمَّن الخدمة اختيار نوع البضاعة أو المنتجات (أجهزة إلكترونية، مجوهرات أو معادن ثمينة، ساعات، حقائب، ملابس، ألعاب إلكترونية، أحذية، الأمتعة الشخصية والهدايا، تبغ). وبعد إدخال قيمة المنتج، تقوم الخدمة بحساب الرسوم الجمركية، رسوم إصدار البيان الجمركي (20 ريالاً)، ضريبة القيمة المضافة 15%، لتظهر القيمة الإجمالية للرسوم. ووفقًا لوزير المالية رئيس مجلس إدارة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك محمد الجدعان، فإن قرار دمج الهيئة العامة للزكاة والدخل والهيئة العامة للجمارك لتصبح «هيئة الزكاة والضريبة والجمارك»، سيسهم في تعزيز الجانب الأمني وتحسين ممارسة الأعمال وتيسير التجارة، وتسهيل الإجراءات الزكوية والضريبية والجمركية لقطاع الأعمال، من خلال رفع مستوى تكامل الإجراءات بين الجهتين وتطوير منصة موحدة قائمة على التقنيات الحديثة توفر الوقت والتكلفة على العميل، مما يعزز التنافسية الاقتصادية واستقطاب الاستثمارات الأجنبية. وبيّن أن إنشاء هيئة الزكاة والضريبة والجمارك يعد مواكبًا لأبرز الممارسات العالمية الحديثة في دول العالم، لتوحيد جهود القطاعين تحت مظلة واحدة، مما يرفع من فاعلية الأداء وكفاءة الإنفاق، وذلك لتحقيق الأهداف المنشودة. وقدرت ميزانية السعودية للعام 2021، الإيرادات من الضرائب بنحو 257 مليار ريال بزيادة 30.8%مقارنة بالمتوقع تحصيله عام 2020.

وأرجعت وزارة المالية في تقريرها عن ميزانية 2021، الزيادة إلى الأثر المالي لكامل العام من رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة إلى 15% والزيادة في الرسوم الجمركية لعدد من السلع، إضافة إلى التعافي الاقتصادي المتوقع في عام 2021، وتوقعت الميزانية أن تسجل الضرائب الأخرى منها الزكاة نحو 18 مليار ريال في العام 2021، بانخفاض نسبته 21.3% مقارنة بالمتوقع لعام 2020. وفسرت الوزارة تراجع ضرائب الدخل والأرباح والزكاة بارتباط إيراداتها المتحصلة في عام 2021 بالأداء الاقتصادي للعام 2020، والمتأثر بظروف الجائحة.

وقدرت الميزانية الضرائب على السلع والخدمات بنحو 209 مليارات ريال في 2021، بارتفاع 47.7% عن المتوقع في 2020، ويرجع ذلك إلى التعافي المتوقع للنشاط الاقتصادي بعد الأزمة إضافة إلى الأثر السنوي الكامل للإجراءات المنفذة خلال عام 2020.